فنانة فلسطينية توثق بريشتها لحظات قاسية عاشتها

تاريخ الإضافة الإثنين 30 أيار 2022 - 2:07 م    التعليقات 0

      

شبكة العودة الإخبارية

حاولت الفنانة الفلسطينية زينب القولق 22 عاماً من مدينة غزة، الهروب من الذكريات الأليمة التي عاشتها في الحرب الأخيرة التي شنها الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة، فقد أسفرت إحدى ضربات الاحتلال عن استشهاد 22 شخصاً من أفراد عائلة زينب.

في حين وثق مسؤولو صحة فلسطينيون 42 شهيداً مدنياً بسبب ضربات الاحتلال على القطاع، من بينهم عشرة أطفال في الحي الذي كانت تقطنه زينب في ذلك اليوم.

ورسمت «زينب القولق» تسع لوحات لتوثق اللحظات التي رأتها. وتظهر لوحة 22 جثة لقُصّر وبالغين يلفهم الكفن الأبيض. وتصور لوحة أخرى جثثاً بعضها مبتور الرأس، وثالثة تصور عمال إنقاذ عند أنقاض منزلها.

وخلال المعرض الذي استضافه المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في غزة، قالت «كل لوحة بتعبر عن لحظة مأساوية أو وقت معين عشته بسبب المحتل. عمري 22 سنة وفقدت 22 شخصاً».

وأضافت وهي محاطة بلوحاتها التي استخدمت فيها اللونين الأسود والرمادي «لغة الفن أسرع انتشاراً ولغة عامة لكل الناس باختلاف لغاتنا وجنسياتنا. رسالتي أنه يجب معاقبة المحتل».

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

راوية شاتيلا.. دموع لا تجف

محمود كلّم

سميّة، ما تزال شمس شاتيلا والجليل تشرق من مشرقها، وأنت على الضفاف تضعين الروح باقة ورد على الأكف لكل من تحبين هدية وتلمين خيوط الش… تتمة »

في ظلال يوم الأرض الفلسطينون : متجذرون ولانقبل التفريط

ابراهيم العلي

 يعد انتزاع الاراضي من أصحابها الأصليين الفلسطينيين والإستيلاء عليها أحد أهم مرتكزات المشروع الصهيوني الاحلالي ، فالأيدلوجية الصهي… تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development