فلسطينية تتخرج رفقة ابنتها بعد انقطاع 15 عاماً

تاريخ الإضافة الإثنين 22 تشرين الثاني 2021 - 11:09 ص    التعليقات 0

      

شبكة العودة الإخبارية – إبراهيم ديب

ليس للتعليم سقف معين ولا عمر معين، هذا ما أكدته الفلسطينية راوية عبدالعال التي تخرجت مع ابنتها في الجامعة، كل ما تحتاجه عزيمة وإصرار حتى يتحقق حلمك الذي يُراودك منذ سنين.
بعد انقطاع دام (15 عاماً) عادت راوية لمقاعد الدراسة من جديد بعد استشهاد زوجها، واللافت في الأمر هي وابنتها في الجامعة معاً، حيث درستا تخصص الشريعة والقانون وتخرجتا معاً من الجامعة الإسلامية في غزة.
ووجهت راوية رسالة للمجتمع الفلسطيني خصوصاً للنساء في غزة "أن يستكملن دراستهن ليكون المجتمع الغزاوي مجتمعاً مثقفاً ومتعلماً خاصة أننا أصحاب قضية".
وقالت راوية أن ما دفعها لاستكمال دراستها الجامعية هو رغبتها في أن تكون قدوة لأبنائها، مؤكدة أن العلم ليس له نهاية،  وقالت "إن طموحي أن أصل لأعلى مراتب العلم".
وتحدثت عن شعورها بالدراسة رفقة ابنتها، فقالت: "ابنتي تدرس معي في الجامعة، وهو أجمل شعور ميزني بين كل الطالبات".
وفي نهاية حديثها قالت أن تربية الأولاد بالتزامن مع الدراسة الجامعية ليس بالأمر السهل، لكن بالعزيمة والإصرار نحقق ما نريد.

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

راوية شاتيلا.. دموع لا تجف

محمود كلّم

سميّة، ما تزال شمس شاتيلا والجليل تشرق من مشرقها، وأنت على الضفاف تضعين الروح باقة ورد على الأكف لكل من تحبين هدية وتلمين خيوط الش… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development