كادت الشمعة أن تودي بحياة عائلة كاملة في مخيم عين الحلوة

تاريخ الإضافة الجمعة 30 تموز 2021 - 11:52 ص    التعليقات 0

      

 شبكة العودة الإخبارية – ابراهيم ديب

في ظل التقنين القاسي الذي يعمّ المخيمات الفلسطينية نتيجة فقدان مادة المازوت، أصبحت "الشمعة" مصدراّ بديلاً عن الكهرباء بشكل مؤقت، إلا أنها تشكل خطراً كبيراً على العائلات الفلسطينية داخل المخيمات.

عائلة سمير الخطيب التي تعاني من الطقس الحار والظلام الذي حل في الأزقة داخل المخيم، كما مئات العائلات داخل مخيم عين الحلوة وباقي المخيمات الفلسطينية على وجه الخصوص ولبنان بشكل عام، جعلوا من الشمعة مصدر الإنارة الوحيد في بيتهم، إلا أنها أصبحت سلاحاّ ذا حدين، فكادت هذه الشمعة أن تودي بحياة عائلة كاملة داخل المخيم.

الشمعة التي تم إشعالها ليلاً لتضيء بعض الظلام الدامس الذي حل بالمخيم، لولا العناية الإلهية وانتباه بعض الجيران كادت الكارثة تحدث بهذه العائلة.

هذه العائلة المكونة من 5 أطفال والزوج والزوجة الذين خسروا أثاث المنزل نتيجة الاحتراق الذي حل بالمنزل نتيجة وقوع الشمعة داخل الحمام، كادت هذه العائلة أن تقضي نحبها احتراقاً إلا أن قدر الله سبحانه أن يبقيهم على قيد الحياة

 

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

راوية شاتيلا.. دموع لا تجف

محمود كلّم

سميّة، ما تزال شمس شاتيلا والجليل تشرق من مشرقها، وأنت على الضفاف تضعين الروح باقة ورد على الأكف لكل من تحبين هدية وتلمين خيوط الش… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development