أول مصنع لإنتاج الزيوت الطبية والنباتية في غزة بأيدي الشاب "فداء"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 23 نيسان 2019 - 8:53 ص    التعليقات 0

      

شبكة العودة الإخبارية

يعمل الشاب الفلسطيني فداء أبو عليان (25 عاماً)، لتصميم جهازٍ وافتتاح مصنع لإنتاج الزيوت الطبية والنباتية، ليكون الأول من نوعه في قطاع غزة.

ويعتمد مصنعه في إنتاج الزيوت الطبيعية، على آلةٍ خاصة صمّمها بنفسه وهو عبارة عن مكثّف للماء، ونظام تبريد وضخ، وجهاز ضغط طنجرة لضغط الأعشاب بالماء حتى يخرج بخارها المحمل بالزيوت العطرية، وإلى جواره جهاز ثان لطحن بذور النباتات، يشبه آلة الطحن التي تستخدم في المطاعم.

حيث يستخرج أبو عليان، الذي تخرّج كأخصائي طب مخبري، الزيوت الطبيعية من الزعتر والنعناع والميرمية والجرجير والبصل والكرافس وأنواع من الصبار. 

ولم يكن الأمر سهلاً على الشاب الفلسطيني، إذ احتاج منه إلى الكثير من الجهد والوقت، وكاد في بعض المراحل أن يُصاب باليأس وترك مشروعه، خاصةً مع عدم السماح للأجهزة الأساسية لمشروعه بدخول قطاع غزة عبر المعابر، هنا جاءت فداء فكرة أن يصنع الجهاز المطلوب بنفسه لكي يشبه الجهاز المطلوب، ويحقّق له نسبة مقبولة من النتائج فكان انتصاره على اليأس والإحباط.

 

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

40 عاماً على مجزرة صبرا وشاتيلا !!!

محمود كلّم

 من الصعب على الذاكرة بعد مرور 40 عاماً على المجزرة، إسترجاع أدق التفاصيل التي تبدو ضرورية لإعادة تقييم مجريات الأحداث، والخروج مع… تتمة »

في ظلال يوم الأرض الفلسطينون : متجذرون ولانقبل التفريط

ابراهيم العلي

 يعد انتزاع الاراضي من أصحابها الأصليين الفلسطينيين والإستيلاء عليها أحد أهم مرتكزات المشروع الصهيوني الاحلالي ، فالأيدلوجية الصهي… تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development