ورشة عمل حول توثيق التاريخ الشفوي في السفارة الفرنسية في لبنان

منذ 10 أشهر   شارك:

شبكة العودة الإخبارية _ محمد إبراهيم

أقام المعهد الفرنسي للشرق الأدنى في السفارة الفرنسية في لبنان منذ فترة ورشة عمل حول توثيق التاريخ الشفوي

وشارك فيها ممثلين عن الدول العربية والافريقية الأوروبية وكانت لي مشاركة و مداخلة للحديث عن تجربتي الشخصية في مجال التوثيق للتاريخ الشفوي الفلسطيني ولاقت استحساناً كبيراً وهذا أبرز ما جاء فيها ...

أ-المرحلة الأولى: الخلفية التاريخية ..

1-الولادة في المخيم، مخيم عين الحلوة في جنوب لبنان والنشئه فيه وبالرغم من الفقر البؤس والحرمان والبعد عن الوطن فلسطين الا كنت عم بسمع بأسماء القرى والمدن التي سميت بأسماء الحارات والمدارس والمستشفيات والمراكز الثقافية والرياضية والمحلات التجارية في المخيم.

وبحكي اللهجات الفلسطينية وعم بشوف وبمارس العادات

والتقاليد الشعبية الفلسطينية في الأفراح

والأحزان والأعياد والمواسم وعم بسمع تاريخ النكبة وما قبل النكبة والحكايات من كبار السن ومعالم الأرض والخيرات ورحلة اللجوء الى المخيمات والمجازر والإعتقال والطرد يعني كنا نسمع التاريخ الشفوي بشكل يومي من أيام الطفولة للشباب.

2-معايشة نفس الاحتلال:

خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 تعرفنا عن قرب عن هذا العدو على سياسة القتل والهدم والاعتقال والتهجير وصار عنا صورة كاملة عما فعله العدو خلال نكبة 1948.

3-النشئة الوطنية:

ترعرعنا على حب الوطن في المنزل والمدرسة ومراكز الشباب الثقافية والمشاركة في العمل المسرحي الوطني والاجتماعي ويوميات اللجوء على المسرح والمشاركة بعشرات المسرحيات.

4-دراسة اختصاص التاريخ والتعمق في القضية

الفلسطينية وبعدها ومحيطها العربي والدولي دراسة أكاديمية وكانت خطوة مهمة للعمل لاحقا في مشروع توثيق التاريخ الشفوي الفلسطيني.

5-العمل في جمعية غوث الأطفال البريطاني (1991-1998) في مخيمات لبنان ومتابعة الطلاب والأسر والقيام بالزيارات الميدانية والاجتماعية وإجراء الإحصاءات وتأسيس الفرق الرياضية والفنية وتدريب الأطفال على فن

المسرح والفلكلور وتقديم مسرحيات تراثية من التراث الفلسطيني وعرضها على جميع طلاب المدارس في المخيمات والتجمعات الفلسطينية كمسرحية الديك الهادر وغيرها حيث تم التركيز على مسرح الطفل لنشره ولتأسيس جيل وجمهور يحب المسرح ويتعرف من خلاله على تاريخ وتراث وطنه.

6-دراسة اختصاص الإخراج التلفزيوني والسينمائي وكل ما يتعلق بالإنتاج الفني من تصوير ومونتاج وإخراج وصوت وإضاءة وإنتاج وإعداد وكتابة سيناريو وتم أنجاز العديد من

الأفلام الوثائقية والدرامية فكانت دراسة التاريخ والإخراج والعمل المؤسساتي الركائز الأساسية التي تم من خلالها الانطلاق لرحلة العمل في مشروع التوثيق للتاريخ الشفوي الفلسطيني.

ب .. المرحلة الثانية: التفرغ الفني..

1-عام 1999-2002 تم البدء للتفرغ الكامل للعمل الفني في مجال الإخراج والإنتاج التلفزيوني والعمل لمؤسسات إعلامية واجتماعية وتربوية وشركات إنتاج من خلال شركة برودار

- تم تنفيذ العديد من الافلام الوثائقية الدرامية وأفلام فيديو كليب حول واقع الفلسطينيين في مخيمات لبنان وسوريا والأردن وفلسطين ومن أبرز الأفلام الوثائقية فيلم

عن العادات والتقاليد الخاصة بالطفولة من مرحلة الولادة الى مرحلة المشي وعشرات من الافلام الوثائقية التي تدور حول واقع باللاجئين الفلسطينيين.

- تم انجاز برنامج عائدون(ديكودراما) 33 حلقة بطولة الفنان الراحل محمود سعيد لمركز بيروت الدولي للإنتاج الفني حيث تم التصوير في لبنان وسوريا مع كبار السن حيث تم التوثيق للنكبة وما قبل النكبة لأكثر من 100 مقابلة شملت 40 قرية بحدود 50 ساعة.

وكان مطلع أغنية شارة البرنامج ...

خبرني يابا شو صار شو عملت نكبة ايار

  • طويلة بالغربة. ذوقنا الويل بهالمشوار

وكان مضمون الحلقات حول فلسطين قبل وخلال وبعد النكبة والمجازر والاعتقال ومرارة اللجوء والعيش في مخيمات الشتات بالإضافة للعادات والتقاليد ...الخ

وتم تصوير مشاهد درامية لبعض القصص ومن خلال فترة عملي في هذا البرنامج تأثرت جدا ببعض القصص جعلتني أفكر بشكل جدي في العمل على توثيق التاريخ الشفوي الفلسطيني قبل ان بتوفى ما تبقى من كبار السن لأنهم الكنز الأساسي والتاريخ الصادق والوثيقة التاريخية والرواية الصحيحة حتى تكون بمواجهة الرواية الرسمية الصهيونية المزيفة.

ج .. عام 2003-2007:

1-تم تأسيس مؤسسة رؤى للثقافة والفنون بإمكانيات بسيطة جدا وتم وضع مشروع التوثيق كأولية للعمل وتم كتابة المشروع وإنجاز الأسئلة والاستمارة بإشراف الباحث الأستاذ جابر سليمان صاحب الخبرة الطويلة في هذا المجال وتمت المحاولة لتسويق المشروع وإيجاد تمويل له من خلال

المؤسسات والفصائل ولكن دون جدوى، فتم الاعتماد على إمكانيات رؤى المتواضعة وتم نشر إعلانات على وسائل التواصل الاجتماعي تحت عنوان ساهم ب 100$ تساهم بتوثيق قرية فلسطينية (ثمن الأشرطة وبعض النثريات)

وبدأت المساهمات من فلسطينيين في امريكا والفلبين ولبنان

ومساهمة اليونيسف (من خلال ناهية عبد النور) بمبلغ 4000$ لتغطية المرحلة الأولى منها تغطية تكاليف ملصق المشروع حيث تم توزيعه على جميع صفوف مدارس الاونروا في لبنان وكان له أثر كبير حيث يوضح مضمون وأهداف المشروع وأسماء القرى المهدمة والمهجرة المستهدفة

مستفيدين من مجلد كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي

وألية التواصل للوصول إلى أكبر عدد من كبار السن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية والمدن في لبنان.

بالإضافة لتغطية توثيق عدد من القرى وتصوير قرية النهر المهجرة داخل فلسطين قضاء عكا.

وتم في هذه المرحلة انجاز توثيق 37 قرية فلسطينية من خلال إجراء 75 مقابلة مع كبار السن ذكور واناث.

2-وبنفس المرحلة تم انجاز برنامج توثيقي يشمل تاريخ المقاومة الفلسطينية مئة عام من 1900 ولغاية عام 2000 تحت عنوان أيام فلسطينية تناول مئات المقابلات مع باحثين ومختصين ومحاربين قدامى وكبار السن لصالح مركز بيروت.

3-انجاز برامج وأفلام وثائقية لمؤسسات حول النكبة على سبيل المثال فيلم ارادة العودة وفيلم رأس الأحمر وبرامج حكواتي الوطن والعودة ...الخ

4-انجاز مسرحية السر المدفون حيث كان مضمون المسرحية من الشهادات الحية لكبار السن عن تفاصيل النكبة واللجوء وحصلت على جوائز ذهبية في مهرجانات عربية تونس والاردن.

المرحلة الثالثة: 2008-2012: المرحلة الذهبية ..

1-التعاون المشترك بين مؤسسة رؤى للثقافة والفنون ومركز بيروت الدولي للإنتاج الفني على توثيق التاريخ الشفوي الفلسطيني في لبنان وسوريا والاردن تحت عنوان الذاكرة مفتاح العودة.

وتم الانطلاق من التجربة السابقة وتم تأسيس فرق من لبنان وسوريا والأردن ومن أصحاب الخبرات في هذا المجال ومتطوعين من طلاب الجامعات اختصاص علم اجتماع وعلم نفس وبالتعاون مع المؤسسات الفلسطينية واللبنانية وجميع

الجوامع التي يتردد عليها كبار السن وزيارتها ميدانيا وتم

وضع مخطط موحد من حيث الاستمارة والأسئلة (السيرة الذاتية، الحياة الاجتماعية والاقتصادية، التاريخ السياسي الانتداب الثورات النكبة اللجوء واسئلة الانفعالات وأسئلة خاصة بالنساء) مع اخذ بعين الاعتبار بعدم تكرار القرى والمدن المستهدفة بالإضافة إلى الرؤية الإخراجية والكادرات المطلوبة.

وتم انجاز احصاء ومسح لكبار السن وتم اختيار الأفضل والمناسب من الجنسيين على اساس الأكبر سنا والذي يتمتع بذاكرة قوية ونطق سليم ومنهم اصحاب مؤلفات عن القرى وتم اجراء مقابلات مع 477 كبير في السن من ذكور وإناث

تشمل 200 قرية فلسطينية موزعين في لبنان وسوريا والأردن حيث تضمنت المقابلات 600 ساعة.

وتم عرض برنامج الذاكرة مفتاح العودة ضمن 200 حلقة مدة الحلقة 30د.

2-2012-2009: التعاون المشترك مع تلفزيون فلسطين اليوم.

تم العمل على توثيق التاريخ الشفوي الفلسطيني داخل فلسطين في غزة والضفة الغربية واراضي 48

وما تبقى من قرى لم تصور سابقا مع اصحابها في لبنان وسوريا وتم اجراء مقابلات مع 200 من كبار السن من ذكور واناث من حوالي 100 قرية فلسطينية.

كما تم التصوير الجغرافي والميداني للقرى المتبقية والمهجرة والمهدمة والمدن الفلسطينية داخل اراضي 48 مشاهد توثيقية لحالها الحالي ومزجها بالمونتاج وكانت لمسة جديدة ومهمة خدمت المشروع بشكل متقدم ضمن برنامج ذاكرة الاجداد.

3-2018-2013: خلال عملي مع قناة القدس الفضائية كمنتج ومخرج تم انجاز برنامج تحت عنوان السنديانة الذي تضمن أكثر من 60 حلقة حوالي 90 ساعة وثق السيرة الذاتية لكبار الشخصيات الفلسطينية التي ولدت وترعرعت في فلسطين وكان لها اسهامات كبيرة في المجال الوطني

والعلمي والاقتصادي والاجتماعي والتراثي والفني والثقافي

على سبيل المثال د. سليمان ابو ستة ود. حسين اللوباني ود. نايفة ...الخ كما تم اعادة احياء 150 اغنية فلسطينية تراثية بتوزيع موسيقي جديد بأصوات شبابية جديدة قدمت ضمن البرنامج.

بالإضافة الى انجاز العديد من الافلام الوثائقية حول النكبة ومجزرة صبرا وشاتيلا وغيرها.

4-2021-2020: خلال عملي في موقع القدس ويب تي في كمدير لقسم البرامج المنوعة.

1-تم انجاز برنامج يا توتة الدار تم توثيق مع كبار السن في لبنان وفلسطين لقرى جديد وكاستكمال للقري الغير موثقة سابقا حيث تم اجراء أكثر من48 مقابلة مع كبار السن من 35 قرية جديدة تضمنت أكثر من 60 ساعة.

2-انجاز برنامج مطبخ ستي تضمن مجموعة من الحلقات يوثق الأكلات الفلسطينية التراثية من خلال النساء وهي تقوم بالطهي وتتحدث عن المناسبات التي كانت تطبخ فيها في الاعياد والمواسم والافراح والاحزان.

الخلاصة:

1-هناك توثيق لأكثر من 350 قرية فلسطينية شملت حوالي 1000 مقابلة (مع كبار السن توفي معظمهم) تضمنت 1200 ساعة حيث عرض من هذه المواد حوالي 400 حلقة وفيلم اي ما يعادل 20% من المواد المصورة.

2 -توصيات ...

1-تأسيس لجنة وطنية تشمل جميع من عمل في هذا المجال من افراد ومؤسسات كشبكة أمان تتواصل مع بعضها البعض.

2-انقاذ ما لم يتم توثيقه من قرى مع ما تبقى من كبار السن في جميع انحاء العالم.

3-وضع خطة انتاجية لاستثمار الانتاجات في عدة برامج وثائقية ومجالات أخرى.

- انشاء مكتبات خاصة للباحثين والمهتمين.

- اصدار كتب عن لقرى والمدن التي لم تصدر كتب عنها.

-اصدار مجلة الكترونية وورقية وتصميم موقع الكتروني.

-اصدار CD في جميع المجالات.

استخدام المواد في الدراما التلفزيونية والمسرحية والاذاعية






مقالات متعلّقة


أضف تعليق

قواعد المشاركة

 

تغريدة "Gaza Writes Back"

  !israel is a piece of shit and they know ittwitter.com/ThisIsGaZa/status/595385208385449985/photo/1 




تغريدة "عاصم النبيه- غزة"

 عندك القسام وبتأيد داعش؟ روح استغفر ربك يا زلمة.. #غزةtwitter.com/AsemAlnabeh/status/595507704338186240
 




تغريدة "أحمد بن راشد بن سعيد"

القاهرة تنتفض ضد قرار تقسيم #فلسطين عام 1947.كان زمان!لكن تظل #فلسطين_قضيتناtwitter.com/LoveLiberty/status/594548013504307200/photo/1




تغريدة "Joe Catron"

 Take a moment to thank "@MsLaurynHill" for cancelling her concert in occupied Palestinetwitter.com/jncatron/status/595337215695192064/photo/1




تغريدة "Dr. Ramy Abdu"

 المغنية الأمريكية المشهورة لورين هيل تلغي حفلها الفني في "إسرائيل" بعد حملة واسعة لنشطاء حركة المقاطعة.twitter.com/RamAbdu/status/595530542910742528




تغريدة "النائب جمال الخضري"

في #غزة يقهرون الإعاقة ويلعبون الكرة الطائرة أطرافهم بترت اثناء الحرب على غزة لا يأس ولكن عزيمة وصمود لهم التحية.twitter.com/jamalkhoudary/status/595520655858147328





 

محمود كلّم

خربة عين حور

من خربة عربين الى الجنوب من عرب العرامشة ووادي كَركَره، وإلى الشمال من وادي القرن، وإلى الغرب من إقرت وتربيخا، وإلى الشرق من جالين… تتمة »


    ابراهيم العلي

    في ظلال يوم الأرض الفلسطينون : متجذرون ولانقبل التفريط

    ابراهيم العلي

     يعد انتزاع الاراضي من أصحابها الأصليين الفلسطينيين والإستيلاء عليها أحد أهم مرتكزات المشروع الصهيوني الاحلالي ، فالأيدلوجية الصهي… تتمة »


    لاعب خط الوسط الأردني محمود مرضي يرفع قمصيه كاتباً "هي قضية الشرفاء" ، بعد تسجيل هدف لمنتخبه ضد ماليزيا.
    لاعب خط الوسط الأردني محمود مرضي يرفع قمصيه كاتباً "هي قضية الشرفاء" ، بعد تسجيل هدف لمنتخبه ضد ماليزيا.