بسبب تدمير مدارس الأونروا

من تبقى من طلاب فلسطين بمخيم درعا يتلقّون تعليمهم في منزل سكنيّ

تاريخ الإضافة الثلاثاء 7 حزيران 2016 - 10:59 ص    التعليقات 0

      

العودة- درعا 

يشتكي من تبقّى من أهالي مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين بمدينة درعا جنوبي لبنان من تراجع العملية التعليمية في المخيم، وصعوبة متابعة أبنائهم لتحصيلهم العلمي بسبب استمرار الحرب في سورية والقصف المستمرّ للمنطقة.

فقد تعرضت بعض مدارس وكالة الأونروا في المخيم والمدينة للقصف بالطيران والمدفعية، وتمّ تحويل بعضها إلى مستشفيات ميدانية من قبل قوات المعارضة، وبعضها حوّلها النظام السوري إلى سجون.

هذا الواقع دفع من بقي من طلاب في المخيم إلى تلقّي تعليمهم في أحد منازل المخيم، بمساعدة مدرِّسين من أبناء المخيم متعاقدين مع الأونروا.

وكانت الأونروا في مخيم درعا تدير عدة مدارس للذكور والإناث منها مدرسة عين كارم ومدرسة طبريا، مدرسة كفركنا ومدرسة الصفصاف.

يذكر أنّ 70% من مباني المخيم تعرّضت للتدمير الكليّ أو الجزئيّ بسبب القصف المتكرّر الذي استهدف المخيم، استُخدمت فيه الصورايخ والقذائف والبراميل المتفجرة.

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

الإبداع الفلسطيني المظلوم

ياسر علي

على مدى ثلاث سنوات، عملت "شبكة العودة الإخبارية" على نشر تقارير عن الإبداع الفلسطيني في العالم، من خلال مقالات وتقارير يومية، بإشر… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development