أكاديمية بريطانية: فلسطين قضية عدالة وأرض

تاريخ الإضافة الأربعاء 9 كانون الأول 2015 - 6:42 ص    التعليقات 0

      

تعتبر الباحثة والأكاديمية الإنجليزية سارة إرفنغ إحدى أهمّ المناصرات للقضية الفلسطينية في بريطانيا، حيث ألفت عدّة كتب وشاركت في كثير من الأنشطة المتعلقة بهذه القضية التي تعتبرها قضيتها الأولى.

تهتمّ سارة إرفنغ -التي حصلت على الدكتوراه في جامعة أدنبره عن الحياة الثقافية في فلسطين خلال فترة الانتداب البريطاني- بترجمة جوانب من الحياة الثقافية العربية خارج الأطر التقليدية، وتسعى لتغيير الصورة النمطية الدارجة عن العرب في الغرب. وقد ترجم كتابها "ليلى خالد.. أيقونة التحرر الفلسطيني" إلى العربية والتركية والدانماركية والإندونيسية.

الجزيرة نت التقت سارة إرفنغ وأجرت معها حواراً خاصاً. وفي سؤال لها عن الدوافع التي قادتها للانتصار للقضية الفلسطينية وتبنيها والدفاع عنها، وتحدّي الصعوبات التي لاقتها في سبيل ذلك، قالت: "بداية لا أعتبر نفسي مستشرقة. دخلت عالم القضية الفلسطينية من باب التضامن لا من باب الاستشراق، وما قادني لتبنّي القضية الفلسطينية هو إيماني بمبادئ العدالة وحقوق الإنسان التي سافرت من أجلها إلى عدّة أماكن حول العالم: ككوبا والمكسيك ونيكاراغاوا وغيرها، في مناصرة لحقوق الإنسان والثورات المنادية بها".
 

أخبار متعلّقة

تغريدة غادة عويس

https://twitter.com/ghadaoueiss/status/1062100350017171457 




تغريدة joe

https://twitter.com/youssef_hussen/status/1061775236755013632 




تغريدة ماجد عبدالهادي

https://twitter.com/majedabdulhadi/status/1061898930106089472 




تغريدة عبد الباري عطوان

twitter.com/abdelbariatwan/status/1061921381745598470




تغريدة عزمي بشارة

twitter.com/AzmiBishara/status/1061860400369561600




تغريدة راشد الرميحي

twitter.com/rhalrumaihi/status/1057693712304795648 




 

إنهاء وعد بلفور.. بين القوة والاعتذار!

ياسر علي

حين درست الحكومة البريطانية وعد بلفور، عدّلت فيه ليخرج أقلّ سوءاً من الصيغة الأصلية، فقد كان أسوأ بكثير. وكان حاييم وايزمن ينتظر ا… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development