20 مليون دينار حصة الأردن من عجز "الأونروا"

تاريخ الإضافة الثلاثاء 18 آب 2015 - 11:25 ص    التعليقات 0

      

أكد مصدر مسؤول في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أن حصة الأردن من قيمة العجز المالي الضخم للوكالة تزيد على 20 مليون دينار لأربعة أشهر تنتهي مع نهاية العام الحالي، وذلك من إجمالي نحو 101 مليون دولار أميركي".

وأضاف المصدر لـصحيفة "الغد" الأردنية أن اتخاذ إدارة الوكالة قرار تأجيل العام الدراسي لحوالي 120 ألف طالب وطالبة، ضمن 175 مدرسة وجامعة وكليتيّ مجتمع ومركز تدريب مهني تابعين لها، سيكبّد الأردن خسائر مالية قد تصل إلى 7 ملايين دينار شهريًا.

وأوضح أن الأردن الذي يستضيف 42 % من إجمالي 5 ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين لدى "أونروا"، "سيتحمل عبئًا ثقيلًا من تكاليف ذلك القرار الذي يلوح المفوض العام "لأونروا" بيير كرينبول، بتنفيذه في حال عدم تأمين كامل مبلغ عجزها المالي.

وأفاد بأن حجم الخسائر المتوقعة ناجم، أساساً، عن تداعيات اتخاذ القرار على الحركة الاقتصادية المرتبطة بالجهات المعنية به، فضلاً عن التكلفة التشغيلية الشهرية.

وبحسب المصدر، فإن ذلك يشمل حوالي 5 ملايين دينار تذهب رواتب شهرية، مع منافعها، لأكثر من 5500 موظف وموظفة عاملين في الكادر التعليمي "لأونروا"، مبينًا أن المبالغ يتم تحويلها إلى الأردن بعملة الدولار، ومن ثم يتم ضخّها، بطبيعة الحال، في السوق الأردني.

وبين أن حوالي 2 مليون دينار ستشكل حجم الخسائر الشهرية الناجمة عن توقف الحركة التشغيلية للقطاع التعليمي، ومنها تلك التي توفرها متطلبات بداية العام الدراسي لطلبة "أونروا"، من حيث شراء القرطاسية واللوازم المدرسية أو لوازم الجامعة وكليتيّ المجتمع والتدريب المهنيّ والزيّ المدرسي.

ويشمل أيضًا الخسائر المترتبة على حركة المواصلات التي تنقل الطلبة والموظفين، وتكلفة توقف تشغيل السكن الداخلي للطلبة في وادي السير وناعور، وما يتطلبه من توفير الأغذية والأغطية والمنظفات، وغيرها، عدا فاتورتي الكهرباء والمياه.

وتمتد الآثار السلبية، بحسب المصدر، إلى أسر أكثر من 100 موظف، من خارج صفوف العاملين في الوكالة، ممن يديرون مقاصف المدارس والجامعة وكليتي المجتمع.

ولفت إلى أن أي قرار باتجاه تأجيل العام الدراسي يعني بقاء 120 ألف طالب وطالبة خارج مقاعد الدراسة، والتحاق أكثر من 5500 موظف وموظفة في صفوف العاطلين عن العمل، حتى لو كان مؤقتًا، عدا الخسائر الاقتصادية المترتبة على ذلك.

وتقدر التكلفة التشغيلية لنحو 700 مدرسة، تضم نصف مليون طالب وطالبة، و22 ألف موظف وموظفة في الكادر التعليمي، في مناطق عمليات الوكالة الخمس (الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة)، حوالي 25 مليون دولار شهرياً، ولمدة أربعة أشهر، وفق تصريح سابق للمفوض العام لـ"أونروا".

من جانبها، اعتبرت رئاسة مؤتمر اتحاد العاملين العرب في "أونروا"، الممثلة لأكثر من 30 ألف موظف وموظفة مع ذويهم، أن اتخاذ إدارة الوكالة قرارًا بتأجيل العام الدراسي يشكل عبثًا بالأمان الوظيفي للموظفين، مطالبة بالبدء في الموعد المقرر من قبل الدول المضيفة دون تأخير.

وقالت في بيان أصدرته أمس إن للقرار انعكاسات خفية تؤثر سلبًا على حقوق الموظفين، وفي مقدمتها خسارة 15% شهريًا من مستحقات صندوق التوفير "الإدخار"، الموازي للضمان الاجتماعي، عدا الحرمان من منافع نهاية الخدمة الشهرية".

وطالبت بفتح تحقيق دولي ومستقل في أسباب العجز المالي، ومحاسبة المتسببين عنه، معتبرة أن العجز المالي يتحمل مسؤوليته تقاعس الدول المانحة والفساد المالي والإداري في (أونروا).

وأضافت أنه في حال اتخاذ إدارة الوكالة أي قرار بالتأجيل، فإن الاتحادات ستلتزم بإغلاق المدارس بينما يبقى الطلبة وذووهم والعاملون بالوكالة في حالة اعتصام يومي أمام المدارس مع رفع الرايات السوداء حدادًا على إغلاق المدارس، وتحميل الإدارة المسؤولية التامة عن تأخير دراستهم ومستوى تحصيلهم".

ودعت الأمم المتحدة والدول المانحة بالإيفاء بالتزاماتها نحو "أونروا" بما يضمن استمرار الخدمات والأمان الوظيفي، ووضع حد للإدارة لعدم تجاوز الصلاحية والمخاطرة في قضية تعليم اللاجئين الفلسطينيين.

 

المصدر: وكالة صفا 

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

هكذا عِشنا اليومَ الأخيرَ في مجزرةِ مخيمِ تلّ الزعترْ

ياسر أحمد علي
 كان اليوم الأخير والجدار الأخير.. بعد حصار 52 يوماً.. وقتال مرّ ومفاوضات أمرّ.. وبعد 72 هجوماً و55 ألف قذيفة، … تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development