يهتم اليوم بكتابة القصص القصيرة

محمد بكري رفض الفشل في الحياة

تاريخ الإضافة السبت 4 نيسان 2015 - 6:29 ص    التعليقات 0

      

 لم يكن محمد أحمد بكري، وهو فلسطيني من قرية الزيب (قضاء عكا في فلسطين)، والمولود عام 1948 في بلدة قانا جنوب لبنان، يعاني من أي مشكلة صحية عند الولادة. حدث الأمر في وقت لاحق، حين كان ما زال طفلاً. يقول: "بعد مرور أربعة أشهر على خروج أهلي من فلسطين، وُلدت في بلدة قانا. في إحدى المرات، أخذتني والدتي معها إلى الفرن لشراء الخبز. مرضت بعد عودتي إلى البيت ولازمت الفراش نحو سبعة أيام، لدرجة أن أهلي ظنوا أنه لا أمل لي بالبقاء على قيد الحياة. تبين بعدها أن الحمّى أثّرت على أعصاب قدميّ، ولم أعد أستطيع الوقوف أو المشي عليهما".

في ذلك الوقت، كانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) تهتم بالأشخاص المعوقين. يقول: "أخذوني إلى مستشفى القرطباوي في بيروت، وخضعت لعلاج فيزيائي بشكل مكثف".

يضيف بكري الذي يعيش في مخيم عين الحلوة في صيدا (جنوب لبنان): "بعدها عدت إلى المدرسة لمتابعة تعليمي. وكنت دائماً من الأوائل في الصف، ما شجعني على الاستمرار. كان والدي يقول لي: إن لم تتعلم ستقف على أبواب المساجد لتتسوّل".

يتابع أنه بعد إتمامه المرحلة المتوسطة، أرسلته "الأونروا" إلى مصر لتعلم مهنة والعلاج، فتعلم تصليح الأجهزة الكهربائية. إلا أنه لم يتفق مع الأستاذ ما دفعه للعودة إلى لبنان واجتياز مرحلة الشهادة المتوسطة (البروفيه)، من دون أن يوفق في الشهادة الثانوية. ثم التحق بمعهد "سبلين" لتعلم إدارة المكاتب. مع ذلك، لم يجد عملاً بسبب وضعه الصحي وجنسيته الفلسطينية وقانون العمل.

يتابع أنه حصل على شهادة الثانوية العامة من سورية، ثم التحق بكلية الآداب في الجامعة اللبنانية، لكن المشاكل الأمنية في بيروت منعته من متابعة دراسته. ثم وجد عملاً في السفارة الفنزويلية في ليبيا. وبقي في البلاد نحو ثمانية عشر عاماً قبل أن يعود إلى المخيم.

هناك، افتتح وأشقاءه سوبرماركت. يلفت بكري إلى أننا "عملنا على تقسيم المحال بعد نشوب خلافات بيننا". ويتابع: "تعرفت على جمعية تعنى بالأشخاص المعوقين داخل المخيم، وعملت معهم ونفذنا مشاريع عدة، قبل أن توقف مؤسسة المساعدات الشعبية النرويجية التمويل، فأغلقنا الجمعية". اليوم يهتم بكتابة القصص القصيرة. يختم حديثه قائلاً إن إعاقته لم تعد تؤثر عليه على الإطلاق.

المصدر: العربي الجديد

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

هكذا عِشنا اليومَ الأخيرَ في مجزرةِ مخيمِ تلّ الزعترْ

ياسر أحمد علي
 كان اليوم الأخير والجدار الأخير.. بعد حصار 52 يوماً.. وقتال مرّ ومفاوضات أمرّ.. وبعد 72 هجوماً و55 ألف قذيفة، … تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development