الحياة: لو أن حجم بطاقة هوية الفلسطيني بلبنان مرتبط بحجم حقوقه لكان الأسعد على الإطلاق

تاريخ الإضافة الجمعة 11 تموز 2014 - 9:25 ص    التعليقات 0

      

يطالب الفلسطينيون في لبنان الدولة بمكننة بطاقات هوياتهم، وتسهيل إجراءات استخراج المعاملات والأوراق الثبوتية كالولادة والزواج، كذلك إيجاد حلول لمئات الأوراق الثبوتية الأخرى، خصوصاً بعد تعيين مدير عام أصيل يعنى بأوضاعهم.

تصدر بطاقة الهوية لمعظم اللاجئين الفلسطينيين في لبنان عن مديرية الشؤون السياسية واللاجئين في وزارة الداخلية، وتتضمن رقم الملف المسجل منذ اللجوء إلى لبنان ورقم البيان الإحصائي وإشعاراً يحتوي الاسم والشهرة متوسطين فقرة مروّسة بأرزة يُذكر فيها أن المدير العام للشؤون السياسية واللاجئين يثبت أن فلاناً مثلاً فلسطيني مقيم في لبنان، هذا على رغم أنه لم يكن هناك مدير أصيل خلال أكثر من خمس سنين ليثبت ذلك، ما أخّر معاملات وإجراءات كثيرة لعدد كبير من الفلسطينيين.

صمّمت البطاقة في شكل مستطيل مصغّر لنموذج ملعب كرة القدم (120 متراً × 90 متراً)، إذ يبلغ طول البطاقة 120 ملم، وعرضها 80 ملم أي ثلاثة أضعاف البطاقة اللبنانية أو السورية أو المصرية «الممغنطة»، وربما بهذا الحجم تكون البطاقة الأكبر على وجه المعمورة، أما لونها فهو أزرق مائل إلى الخضرة يتصدّر جنبها الأيمن صورة شمسية ملوّنة.

وخلاصة ما تقدّم، لو أن حجم بطاقة هوية اللاجئ الفلسطيني في لبنان مرتبط بحجم الحقوق الإنسانية التي يتمتع بها فيه، لكان الأسعد على الإطلاق.

المصدر: سامر مناع- الحياة

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

راوية شاتيلا.. دموع لا تجف

محمود كلّم

سميّة، ما تزال شمس شاتيلا والجليل تشرق من مشرقها، وأنت على الضفاف تضعين الروح باقة ورد على الأكف لكل من تحبين هدية وتلمين خيوط الش… تتمة »

في ظلال يوم الأرض الفلسطينون : متجذرون ولانقبل التفريط

ابراهيم العلي

 يعد انتزاع الاراضي من أصحابها الأصليين الفلسطينيين والإستيلاء عليها أحد أهم مرتكزات المشروع الصهيوني الاحلالي ، فالأيدلوجية الصهي… تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development