هجرة المدرّسين وذوي الكفاءات العلمية زادت من معاناة الطلاب في مخيم النيرب

تاريخ الإضافة الخميس 16 تشرين الثاني 2017 - 1:23 م    التعليقات 0

      

أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في تقريرها التوثيقي الذي أصدره مطلع شهر تشرين الأول المنصرم تحت عنوان "الطالب الفلسطيني السوري "واقع ومآلات"، أن العملية التعليمية داخل المخيم تأثرت بسبب هجرة عدد من المدرّسين ذوي الكفاءات العلمية العالية، وازدادت معاناة الطلاب نتيجة التدهور الاقتصادي للعائلة داخل المخيم، وارتفاع تكاليف التعليم في ظل وضع مادي صعب بعدما فقد أرباب العائلات أعمالهم.

كما عانى الطلاب الفلسطينيون في مدارس الأونروا في حلب خلال النصف الأوّل من العام الدراسي 2016/2017 من البرد القارس خلال شهور الشتاء بسبب عدم توفر مواد التدفئة في مدارسهم. حيث أكد أهالي الطلبة وعدد من الناشطين أن المدافئ في الصفوف فارغة من مادة الديزل "المازوت"، وأن أبناءهم في حالة يصعب معها إكمال دراستهم بسبب موجة البرد، وتدني درجات الحرارة.

الجدير بالتنويه أن العملية التعليمية في سورية تدهورت بفعل الحرب المستعرة فيها منذ ما يقارب الست سنوات، فيما تشير بيانات اليونيسيف إلى أن حوالي (2) مليون طفل سوري لم يلتحقوا بالمدارس، وجاء في التقرير الصادر عن المركز السوري لبحوث السياسات والأونروا والمكتب القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية، الصادر في آذار/ مارس 2015 بعنوان "الاغتراب والعنف"، إلى أنّ التعليم في حالة انهيار شامل، مع وصول نسبة الأطفال غير الملتحقين بالتعليم الأساسي من إجمالي عدد الأطفال في هذه الفئة العمرية إلى 50.8% خلال العام الدراسي (2014 - 2015) في مختلف أنحاء البلاد، وأنّ نصف الأطفال تقريباً خسروا ثلاث سنوات من الدراسة، وأن هناك حالة من عدم المساواة في الفرص التعليمية في التعليم بين المناطق المختلفة، في حين أن جودة التعليم تدهورت. 

 

المصدر: مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا 

أخبار متعلّقة

تغريدة مناور سليمان

twitter.com/mnaw7/status/1105774068354240518




تغريدة عوض المطيري

twitter.com/AwadAl_/status/1105833088389652481 




تغريدة أدهم أبو سلمية

twitter.com/adham922/status/1106156689143676928




فهد الغفيلي

twitter.com/fahadlghofaili/status/1101046556046905344 




تغريدة د. رامي عبده

twitter.com/RamAbdu/status/1100991447422193665




تغريدة عبد الباسط الشرفي

twitter.com/shrffee/status/1097155081512861697 




 

غياب قناة القدس ليس نهاية الصوت المقاوم

على قدر الألم الذي أصاب كل عامل أو محب للقضية الفلسطينية جراء إغلاق قناة القدس، إلا أنه يُحسب للقائمين عليها جرأة اتخاذ هكذا قرار.… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development