فاطمة خضير تروي عراقة التراث الفلسطيني بالإبرة

تاريخ الإضافة الأحد 18 شباط 2018 - 7:37 ص    التعليقات 0

      

كانت تسترق النظر عندما كانت طفلة، إلى محاكاة أنامل والدتها وخالتها للخيوط، وهي ترسم ذاكرة وهوية شعب، بتطريز الثوب الفلسطيني، فيثار إعجابها وترى فيه عملاً إبداعياً يجب أن تتعلمه وتتقنه، فبرعت فيه وأضافت إليه.

هكذا بدأت إبنة مخيم برج الشمالي، فاطمة خضير فن التطريز، وهكذا تعلقت به وتعمل على نشره وتعليم بقية الفتيات عليه، وترى بأنه بالإبرة يمكن أن نروي عراقة تراث يفوق تاريخه عن 4000 سنة.

وتروي خضير قصتها مع التطريز الفلسطيني لـ "وكالة القدس للانباء" فتقول: " كنت في 14 من عمري حين بدأت التطريز، بعد أن تعلمته نظرياً دون أن يشعر أحد بذلك، فقد كنت أختلس النظر إلى أمي وخالتي، وبنات خالتي وهن يطرزن دون أن يلاحظن ذلك، فاراقب حركة الإبرة قطبة قطبة، وبعد شهرين من المراقبة والمحاولة حققت ما أريد، ونجحت في صناعة القطبة. حتى أنني لا أنسى أول مرة نجحت فيها، فقد كان شعوري لا يوصف، فلطالما استهوتني المنتجات التراثية".

تبتسم قليلاً وتتابع":لم أتعلم التطريز ليكون مصدر رزق لي، بل ليكون هوايتي المفضلة، وسلاحاً أسكت فيه ادعاءات الإحتلال الإسرائيلي، الذي يسعى دوماً إلى سرقة أي شيئ للفلسطينيين من تراث إلى تاريخ.وباذن الله سوف أعلم أولادي التطريز الفلسطيني، ليعلموه لاولادهم، فيبقى التراث حياً ومتناقلاً من جيل إلى جيل".

وتمنت خضير أن ينتشر فن التطريز أكثر وأكثر، ويكتسب شهرة أوسع، داعية النساء إلى اعتباره أكثر من مهنة، بل رسالة تتناقلها الأجيال من قلب الى قلب قائلة:" إعطي التطريز من قلبك، طرزي بحب وسعادة، لأنه جز ء من وطنيتنا".

بين الحاضر والماضي روابط متينة يتلاقى فيها الأجداد والاحفاد، ما يحفظ هوية المجتمع من الإندثار، ويشكل علامة فارقة بين شعب وآخر، وفن التطريز الفلسطيني من أهم سمات التراث والشخصية الفلسطينية يجب الحفاظ عليه وتطويره.

المصدر: وكالة القدس للأنباء
 

 

 

 

 

 

 

 

أخبار متعلّقة

تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




تغريدة وسيلة عولمي

twitter.com/wassilaoulmi/status/1109921201890181120 




تغريدة مناور سليمان

twitter.com/mnaw7/status/1105774068354240518




تغريدة عوض المطيري

twitter.com/AwadAl_/status/1105833088389652481 




 

غياب قناة القدس ليس نهاية الصوت المقاوم

على قدر الألم الذي أصاب كل عامل أو محب للقضية الفلسطينية جراء إغلاق قناة القدس، إلا أنه يُحسب للقائمين عليها جرأة اتخاذ هكذا قرار.… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development