حصاد الإبداع الفلسطيني لعام 2019.. مبادرات فردية تفتقر للرعاية الرسمية

تاريخ الإضافة الإثنين 30 كانون الأول 2019 - 6:08 م    عدد الزيارات 60    التعليقات 0

      

لا يزال الإبداع الفلسطيني يفتقر إلى الرعاية والتكريم، رغم تقدمه في مختلف المجالات. شعبٌ تحدى الأزمات وتخطى الصعاب، وسجل تفوقاً ملحوظاً في مختلف المجالات، يستحق دائماً أن تُسجَّل إنجازاتُه في سجلات الشعوب كما تُسجّل تضحياته. ثلاثيةٌ يجب أن تكون حاضرة في وجه الاحتلال وفي ضمير العالم: الظلم– المقاومة – الإبداع.

فكما نعلن للعالم مدى الظلم الذي نتعرض له، ليتضامن معنا. فإنه يحق لشعب فلسطين أن يفتخر بأنه لم يقف مكتوف الأيدي في وجه الاحتلال الغاصب. بل تحدّاه وجهاً لوجه، وجسداً بجسد، ودماغاً بدماغ. بقيت نقطتان لا بدّ من الإشارة إليهما قبل استعراض الإنجازات، وهما:

1- يفتقد الفلسطينيون لمؤسسات تفكير وتطوير رسمية، فتقتصر مراكز الإبداع على مبادرات أفراد وجمعيات غير مرعيّة من سلطة أو جهات دولية.
2- سعينا منذ سنوات لإقامة حفل تكريم سنوي للمبدعين، من خلال مؤسسات أو رجال أعمال، فلم نستطع توفير رعاية للحفل وجوائزه.

غير أن بعض التجارب المميزة قد تمت في السنوات الفائتة، ليست احتفالات تكريم بل استعراض تجارب، مثل منصة "تيد إكس" في فلسطين ومنصة "لمّة" في اسطنبول وعمّان. حيث لقيتا نجاحاً مميزاً تخطى مكانيهما، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. نشير بدايةً أن هذا التقرير هو زبدة التقارير اليومية التي كانت تنشره على مدار العام الكاتبة هبة الجنداوي في موقع "شبكة العودة الإخبارية"، وتبيّن لنا بعد اختيار أهم المبدعين، أن العدد هو 72 مبدعاً يتوزعون على داخل فلسطين والشتات، في المجالات التالية:

في العلوم: 29 مبدعاً بنسبة 40.28%
الإعلام: 12 مبدعاً بنسبة 16.67%
الأدب: 11 مبدعاً بنسبة 15.28%
الرياضة: 6 مبدعين بنسبة 8.33%
الطب: 7 مبدعين بنسبة 9.72%
إدارة: 7 مبدعين بنسبة 9.72%


وفيما يلي أبرز حالات الإبداع الفلسطيني:

1- بعد أشهر طويلةٍ من العمل والتجارب العلمية، منحت وزارة الاقتصاد والتجارة في لبنان المبتكر الفلسطيني عامر درويش، براءة اختراعٍ ثانية لـ منظومة الإطفاء والإنقاذ الفلسطينية Pals FireFighter 48، والذي يتمثّل بروبوت لإطفاء الحرائق.

2- منحت جامعة Hertfordshire البريطانية الطالب الفلسطيني محمد أبو علي درجة الماجستير في هندسة البرمجيات بتفوّق، عن مشروع كفٍّ يُترجم لغة الصمّ ليساعدهم على التواصل مع عامة الشعب.

3- استطاع نادي الخليل الرياضي من مخيم البداوي في لبنان تحقيق إنجازٍ عالميّ جديد بعد فوز الرياضي الفلسطيني عبد الحافظ مصطفى، بالذهبية في بطولة العالم لقوة الرمي ٢٠١٩ في تايلند.

4- فاز المصوّر الفلسطيني محمد البراوي بالجائزة الكبرى في مسابقة "لحظات 2018"، التي تُنظّمها ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي سنوياً. وهي عن صورةٍ لطفلٍ فلسطيني يلعب بمرحٍ رغم فقدانه قدمَه.

5- صحيفة الغارديان البريطانية تختار صورة "أيقونة الحرية" للمتظاهر الفلسطيني في مسيرات العودة في غزة عائد أبو عمرو وهو عاري الصدر ويحمل مقلاعاً بيد وعلم بلاده باليد الأخرى، التقطها المصور مصطفى حسونة، ضمن أجمل 20 صورة في العالم لعام 2019.

6- بعد أن حصل عالم الفلك الفلسطيني البروفسور سليمان بركة، على الجائزة الدولية ريناتا بورلوني للعلوم لعام 2018، سجّل حضوراً دولياً آخر بعد أن اختير ضمن كبار علماء الفيزياء في برنامج الاحتفال بمئوية إنشاء الاتحاد الدولي للفلك في بلجيكا.

7- الطالب الفلسطيني اللاجئ في لبنان إسماعيل عجاوي يحصل على منحةٍ لدراسة البيولوجيا الفيزيائية والكيميائية في جامعة هارفرد الأميريكية، وذلك بعد احتلاله المركز الأول في الامتحانات الرسمية على مستوى الجنوب اللبناني.

8- الطالبة الفلسطينية تسنيم حزينة استطاعت أن تهزم سنوات الحرب التي قاستها في سورية، وتخوض المنافسات في القراءة باللغة الهولندية، لتفوز بلقب القارئة الأفضل باللغة الهولندية في هيلموند.

9- تكلّلت جهود الشابة الفلسطينية السلوفينية إيمان محسن حسين في مجال الكيمياء بالنجاح. فقد فازت إيمان، مع زميلتين لها، بالجائزة السنوية لمركز الأبحاث التابع لمصنع الأدوية Krka الأكبر في سلوفينيا.

10- فاز المصور الصحفي الفلسطيني محمد أسعد بـ جائزة التميّز في مسابقة POYI – Pictures of the Year International) الأميركية، عن صورةٍ توثّق محاولات رجال الإسعاف لإنقاذ الطفل الشهيد فارس السرساوي.

11- فاز المصور الصحفي الفلسطيني إبراهيم أبو مصطفى بـ "جائزة الصحافة العربية للعام 2019"، عن فئة أفضل صورة صحفية. وتُظهر الصورة تجمّع عدد من الشبان أثناء محاولتهم الابتعاد من قنابل الغاز التي أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي صوبهم.

12- فازت الشابة الفلسطينية مي طافش من قطاع غزة، بالمرتبة الأولى على مستوى العالم في مسابقة الكتابات الشابة التي نظمتها الوكالة الجامعية للفرنكوفونية، بالشراكة مع راديو فرنسا الدولي. وحملت القصة عنوان "تحديات الحياة"، وتروي القصة معاناة مرضى السرطان وصراعهم مع المرض.

13- تحدّت الطبيبة الفلسطينية آمال أبو جامع الوضع الصحّي المفروض على قطاع غزة. لذلك قرّرت أن تخوض غمار تخصّصها النوعيّ على مستوى الشرق الأوسط "وبائيات أمراض القلب والعوامل الخطرة المرتبطة بها"، وتنال الدكتوراه من جامعة ليموج الفرنسية.

14- تكلّلت رحلة الزوجين الفلسطينيين من قطاع غزة أحمد روحي عواجه ودعاء سعيد حرب، بالنجاح بعد حصولهما على درجه الدكتوراه مع جائزة التميّز الأكاديمي من جامعة ليمكوكوينج الماليزية، لتفوقهما في أطروحتيهما اللتين تمّ تقييمهما كأفضل أطروحات دكتوراه على مستوى الجامعة للعام 2018-2019.

15- حصل الصحفي الفلسطيني باسل القاضي، على جائزة أفضل مقال صحفي في الوطن العربي ضمن مسابقة نواة في العاصمة بيروت. وجاء المقال بعنوان بشكل بطيء.. إسرائيل تقتل البيئة الفلسطينية.

16- تمكّنت الطالبة الفلسطينية دلال بدوان، من مدينة القدس، من اختراع فرشةٍ وِقائية وعلاجيّة للتقرحات السريرية أسمتها مرتبة الأمل. حيث تحتوي الفرشة على حسّاسات تحدّد موقع التقرحات في جسم المريض، فتعمل مساجاً وتدليكاً للمريض فيها.

17- تمكّن الشاب الفلسطيني محمد عطية حرب من قطاع غزة، من اختراع روبوت حامل للأفراد ومتعدد الأغراض والاستخدامات يشبه جهاز السكوتر. ويتميّز الروبوت بقدرته على حمل الأوزان من 170- 200 كيلو، والتحكم به من خلال الهاتف المحمول.

18- اختيرت الشابة الفلسطينية ميساء سلامة ضمن 100 شخصية عالمية ساهمت بنشر اللغة العربية، ضمن مسابقةٍ تقيمها سنوياً مؤسسة إي تيرن الدولية المهتمة بقضايا اللغة العربية سواء للناطقين أو غير الناطقين بها.

19- حصل الأكاديمي الفلسطيني د. حسام الأقرع من قطاع غزة، على جائزة التنمية المستدامة من قبل البرلمان الفرنسي ووزيري الخارجية والتنمية المستدامة في فرنسا.

20- نال الشاب الفلسطيني الأصمّ سعدي أبو عمرة درجة الماجستير في مناهج وطرق التدريس بكلية التربية، من الجامعة الإسلامية في غزة، ليكون أول طالبٍ أصمّ يلتحق بالدراسات العليا في الوطن، والثالث على مستوى الوطن العربي.

21- فاز المهندس الفلسطيني الشاب نورس وليد سليم، من قطاع غزة، بجائزة الإبداع العربي لعام 2019، عن بحث بعنوان أثر العولمة على عملية التنمية الخدماتية الإنشائية في الوطن العربي في الإمارات العربية المتحدة.

22- معدلات الأمية في فلسطين تُعدّ من الأدنى في العالم، فقد بلغ عدد الأميّين في فلسطين نحو 83 ألفاً، نزولاً من 95 ألفاً في 2017.

23- منحت جامعة كينغز لندن البريطانية الباحثة الفلسطينية د. ريتا جقمان، الدكتوراه الفخرية لإسهاماتها في تطوير الأبحاث الخاصة بالصحة العامة وتطبيقاتها العملية، خاصة في ظروف الحرب وما بعد الصراع.

24- لأوّل مرة في تاريخ وكالة ناسا الفضائية، ظهرت المهندسة الأميريكية من أصولٍ فلسطينية نجود ميرانسي، ترتدي لباساً موشّحاً بتطريزٍ تراثيّ فلسطيني، داخل مقر الوكالة الأميريكية.

25- استطاع المهندس الفلسطيني سامي أسعد، من مخيم الجليل في لبنان، تصميم جهازٍ يحلّل إشارات القلب بشكلٍ متطوّر وينافس ما تقدمه شركة Philips. ويستطيع هذا الجهاز أن يحلّل إشارات القلب بنسبة 94%، ويتّخذ الإجراءات المناسبة كالصدمة الكهربائية للقلب.

26- فاز فريقٌ طلابي فلسطيني بالميدالية الذهبية ضمن فئة الإبداع والتميز، في المسابقة العالمية حول تصميم الروبوت التي أُقيمت في الإمارات العربية المتحدة.

27- في العاصمة البريطانية لندن، فاز الفلسطيني محمد رمضان بالمركز الثاني على مستوى العالم في مسابقة مهارات الإلقاء عند المهندس Speak Out For Engineers (SOFE) التي نظمتها جمعية مهندسي الميكانيك والميكاترونكس بلندن.

28- حصل الشاب الفلسطيني رضا أبو شيخة على لقب أفضل مدير حدث Campus Director على مستوى العالم، ضمن المسابقة العالمية للمشاريع الريادية الاجتماعية السنوية HULT Prize، في لندن.

29- فاز الفريق الفلسطيني (CleanEcare) بجائزة أفضل فكرة رياديّة في المسابقة العالمية للمشاريع الريادية الاجتماعية السنوية HULT Prize ، منافساً بذلك ثمانين فريقاً من أنحاء العالم.

30- تُوّج اللاعب الفلسطيني بدر سمرين بالميدالية الذهبية في بطولة الجائزة الكبرى في الملاكمة، التي استضافتها العاصمة الكرواتية زغرب.

31- فازت الشابة الفلسطينية أسيل علي أبو صلاح، بالمركز الثاني في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم، التي عُقدت في مدينة دبي.

32- فازت طالبة الهندسة الكيميائية الفلسطينية آية شاهين، بجائزتين في المؤتمر السنوي لجمعية المهندسين الكيميائيين العالمية في مدينة أورلاندو الأميريكية، حيث فازت بجائزة التميّز الأكاديمي، وجائزة الريادة والتطوير للطلبة الدوليين.

33- حقق المخرج الفلسطيني الشاب إبراهيم حنضل، إنجازاً فنياً في النرويج، بعد فوزه بجائزة الجمهور في مهرجان نوردك Nordic السينمائي للشباب. ونال حنضل الجائزة عن فيلمه "هو وأنا".

34- حصلت ثلاث طالبات فلسطينيات إيمان ربيع وحنين شديد وحلا قسيس، من كلية الحقوق والإدارة العامة في جامعة بيرزيت، على المركز الثاني في مسابقة نيورمبرغ للمحاكمات الصورية في ألمانيا.

35- للعام الخامس على التوالي، منحت شركة مايكروسوفت العالمية جائزة الخبير الأكثر قيمة، للمستشار الدولي الفلسطيني وسيم عوّاد.

36- نال اللاعب الفلسطيني محمد أبو شعر من قطاع غزة، جائزة أفضل لاعب في بطولة الدنمارك الدولية للناشئين. وأمام 68 مشاركاً في البطولة يُمثّلون 50 دولة، تسلّم محمد الجائزة.

37- منحت جامعة قرطاج في تونس الباحثة الفلسطينية نور عدس، درجة الدكتوراه في القانون الجنائي الاقتصادي، لتكون بذلك أول فلسطينية تحصل على شهادة الدكتوراه في هذا المجال.

38- حصل الطبيب الفلسطيني مصطفى فتحي حجي، على درجةٍ عليا في اختصاصه كطبيب مسالك بولية، وهي الأرفع في وزارة الصحة الروسية.

39- حصد الأكاديمي الفلسطيني د. قدري كمال الزغل، المركز الثالث في مسابقة الشارقة لأطروحات الدكتوراه في العلوم الإدارية للدورة السابعة عشرة، من جامعة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة.

40- توصّل الشاب الفلسطيني جمال شختور إلى اختراعٍ يُسهّل على رجال الإطفاء والإسعاف عملهم في إنقاذ حالات الاختناق داخل الحرائق، أو في المواجهات مع الاحتلال على نقاط التماس. ويتميّز اختراع (Electronic Air Filter) بخفّة وزنه وسهولة التعامل معه.

41- تُوِّج اللاعب الفلسطيني عمر إسماعيل، بذهبية التايكواندو G1، في المنافسات التي أُقيمت ضمن بطولة ألبانيا الدولية للتايكواندو.

42- سجّل اللاعب الفلسطيني التشيلي ياسر بينتو إسلامي، هدفاً عالمياً لفريق الفدائي الفلسطيني، وذلك ضمن منافسات ذهاب ربع نهائي كأس ماليزيا لكرة القدم. وخطف ياسر أنظار الجماهير بهدفٍ أدخله المنافسة على جائزة بوشكاش التي تقدمها الفيفا.

43- اختير المعلم الفلسطيني إياد أحمد السوقي، ضمن قائمة أفضل (100) معلم على مستوى العالم، في مسابقةٍ أطلقتها منظمة (AKS education) في الهند.

44- حققت اللاعبة الفلسطينية حلا القاضي، الميدالية الذهبية في بطولة اسطنبول المفتوحة للكاراتيه، التي جرت بمشاركة نحو 1200 لاعب ولاعبة من 40 دولة حول العالم.

45- فازت الباحثة الفلسطينية رنا عبد الجبار الكوع، بالمركز الأول لجائزة الشباب العربي للعام 2019، عن دراستها موضوع تمكين الشباب العربي من المشاركة في صنع السياسات العامة وعلاقته بالإصلاح الإداري في ضوء عصر الثورة الصناعية الرابعة.

46- في جمهورية جورجيا، انتُخِبت الناشطة الفلسطينية ربا هلال، رئيسةً للّجنة الدولية لحركة الفالكون العالمية IFM لفترة ثلاث سنوات. ومع هذا الفوز باتت ربا أول شخصية من خارج أوروبا تحصل على اللقب.

47- حصل الدكتور محمد عبد الستار قاسم، على شهادة براءة اختراع من شركة أمازون العالمية التي يعمل فيها كأحد علماء الشركة.

48- فازت الإعلامية الفلسطينية كريستين ريناوي، من القدس، بجائزة التميز الإعلامي العربي في دورتها الـ50.

49- جمع الشاب الفلسطيني هاني خميس، بين خبرته في الطب والالكترونيات، ليخرج في النهاية ببراءة اختراعٍ لجهاز تحكمٍ ذكيّ في المنزل عن طريق الأوامر الصوتية، والذي يخدم ذوي الاحتياجات الخاصة.

50- فاز الصحفي الفلسطيني أحمد أبو ارتيمة بجائزة المواطن العالمي World Citizen التي تمنحها قناة TRT التركية الرسمية لخمسة أشخاص كل سنة حول العالم.

51- فاز الطالبان الفلسطينيان بشار شاور ويافا عبد الرحيم، بالجائزة الأولى في المسابقة الأكاديمية العربية للابتكار التي أقيمت في دولة قطر. وشارك الطالبان في المسابقة بتطبيق Salamat –EE الذي يهتمّ بالسلامة الصحية والوقاية من الأمراض المُعدِية.

52- دفعت البحوث العلمية للطبيب الفلسطيني د.عادل نصّار، بالأكاديمية العلمية في العاصمة البريطانية لندن، لاختياره محاضراً عالمياً في مجال الطب الرياضي وإصابات الملاعب.

53- قلّد الرئيسُ الروسي فلاديمير بوتين، أستاذ التاريخ المعاصر في فرع جامعة القدس المفتوحة محمد أسعد العويوي، وساماً وميدالية ذهبية، تقديراً لدوره في توطيد العلاقات الفلسطينية الروسية.

54- سجّلت طالبتا هندسة أنظمة الحاسوب بجامعة بوليتكنك فلسطين كرمل شحادة وجنى رصرص، ضمن مشروع تخرجهما، ابتكاراً لروبوتٍ متنقّل قادر على تحديد موقع تسرب الغازات السامة داخل المباني.

55- أنهى الطالبان الفلسطينيان معاذ زغدد وعبد الرحمن أبو موسى، نموذجاً أولياً لمشروع البيئة الافتراضية، الذي يتكوّن من درّاجة هوائية ونظّارة افتراضية، تسمح للمستخدم بممارسة الرياضة في عالمٍ افتراضيّ من اختياره.

56- في الولايات المتحدة، حصل جرّاح الأعصاب الفلسطيني د. نمر أديب أبو شهاب، على جائزة أفضل بحث علميّ في مؤتمرٍ سنوي لجراحة الأعصاب، عن بحثه الذي تمّ نشره في مجلة Stroke.

57- حصل الشاب الفلسطيني عمر شانتي، المقيم في الولايات المتحدة الأميركية؛ على جائزة ميدريسيت للكُتّاب الشباب التي يموّلها الاتحاد الأوروبي.

58- فاز الباحث الفلسطيني د. محمد أبو طه، بجائزة أفضل بحثٍ في المؤتمر الرابع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات عن مسار معالجة الصور، في جامعة برونل بلندن.

59- صمّم الطلاب الفلسطينيون وسام الطل وباسل فريجات وسليم عطاري، روبوتاً يعمل على إعادة تأهيل مفاصل الأطراف السفلية للمصابين بجلطاتٍ دماغيّة، حتى يتمكّنوا من المشي من جديد.

60- فازت الباحثة الفلسطينية صوفيا الريماوي، بجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم، في دبي، لأفضل بحثٍ تربويّ على مستوى الوطن العربي، ضمن محور الأداء التعليمي المتميّز.

61- استطاع فريقٌ طبيّ فلسطيني إجراء عمليةٍ جراحيةٍ هي الأولى من نوعها على مستوى فلسطين والثانية على مستوى العالم، وذلك باستئصال ورمٍ في الجزء العلوي من الرئة اليسرى لطفلةٍ (8 أعوام) عن طريق المنظار الجراحي، وربط الجزء السفليّ من الرئة بالقصبة الهوائية لتفادي استئصالها.

62- ابتكرت الطالبة الفلسطينية ثريا محمد أبو سليم (16 عاماً) من قطاع غزة، مشروع إنقاذ الطفل من الغرق. حيث تقوم فكرة المشروع على تصميم جهاز إنذار إلكتروني للتنبؤ بالغرق.

63- تميّزٌ فلسطيني جديد سطّره الشيف الشاب جورج البعبيش، في مدينة إزمير التركية، بعد أن فاز بالمركز الأول والميدالية الذهبية في مسابقة الطهي العالمية للماستر شيف، التي أُقيمت في إزمير.

64- فاز فريقٌ فلسطيني مكوّن من المعلمة رنا خير وابنتها سيلينا، بالجائزة الذهبية والأكثر إلهاماً بمسابقة الذكاء الاصطناعي المدرسي العالمية، في الولايات المتحدة الأميريكية. حيث نافستا، بتطبيق "رسوماتي تتحدث عني".

65- منحت جامعة كينغز كوليدج في لندن، الشاب الفلسطيني عز الدين الطيطي، جائزة أفضل أداء في برنامج الماجستير في مجال علم الآليات المبرمجة (الروبوت).

66- فاز الطالب الفلسطيني رايق غانم، بالميدالية البرونزية في أولمبياد العلوم العالمي الـ 16 للناشئين المقام في قطر، ليحقق الفوز لفريق فلسطين في الأولمبياد.

67- تُوّج المنشد الفلسطيني عبد المجيد عريقات، بالمركز الثاني في برنامج المسابقات السنوي "منشد الشارقة" بدورته الـ12.

68- حققت الشابة الفلسطينية مريم نبيل الحُصري، من قطاع غزة إنجازاً صديقاً للبيئة، استحقت على إثره الفوز بمسابقة واحة الدوحة للابتكار لعام 2019 التي نظمتها وزارة الثقافة والرياضة بدولة قطر.
اعلان

69- فاز الطالب الفلسطيني رائد عمّار، بالمركز الأول عالمياً في مسابقة الذكاء العقلي التي جرت في ماليزيا. ونافس رائد 3000 متسابق من 36 دولة في المسابقة التي فازت فلسطين بالمرتبة الأولى فيها.

70- حصل الفتى الفلسطيني مجد الدين كمال عيد على المركز الثاني في مسابقة حكايتي، لأفضل قصة واقعية قصيرة في مهرجان مؤسسة "وثيقة وطن" بالعاصمة السورية دمشق.

71- حصل الطالب الفلسطيني عاطف شكوكاني، على براءة اختراعٍ هي الثانية له، في مجال تقنيات الأمان في المركبات الحديثة، والتي تُستخدم للتقليل من حوادث السير الناتجة عن استعمال الهاتف أثناء القيادة.

72- تمكنت الكاتبة الفلسطينية شيخة حسين حليوي، من الفوز بجائزة الملتقى للقصة القصيرة، خلال حفلٍ في جامعة الشرق الأوسط الأميريكية، في الكويت، وذلك عن مجموعتها القصصية "الطلبية سي 345".
 

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

الإبداع الفلسطيني المظلوم

ياسر علي

على مدى ثلاث سنوات، عملت "شبكة العودة الإخبارية" على نشر تقارير عن الإبداع الفلسطيني في العالم، من خلال مقالات وتقارير يومية، بإشر… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development