"رانا الرملاوي" فتاة الرمل في غزة تروي حكاياتٍ فلسطينية!

تاريخ الإضافة الأربعاء 9 كانون الثاني 2019 - 2:18 م    عدد الزيارات 63    التعليقات 0

      

تقرير شبكة العودة الإخبارية- غزة

بين الريشة والرمل قصة فنٍ وحكاية إبداعٍ وارتباطٍ عميق، كذلك الارتباط الذي يتجسّد بين فلسطين وأبنائها في صوره المختلفة..

ففي قطاع غزة، اتّخذت الشابة الفلسطينية رانا الرملاوي (23 عاماً) من الرمال وسيلةً لإبراز آمال شعبها وآلامه، حيث أبدعت في النحت على الرمال خارجةً عن الإطار التقليدي للفن التشكيلي.

وفي نحتها على الرمل، تتطرق رانا إلى قضايا وطنية، حيث تسعى من خلالها لنقل معاناة شعبها إلى العالم أجمع.. تقول رانا لشبكة العودة الإخبارية، «لا يُمكن للفنّ أن يستقلّ بعيداً عن هموم أيّ شعبٍ ومآسيه، لذلك رسمتُ عن الحصار الإسرائيلي، ومسيرات العودة على حدود غزة، وذكرى النكبة والشهيد الطفل محمد الدرة، والمناضلة عهد التميمي».

إلاّ أنّ المنحوتة التي فجّرت موهبتها كانت عبارة عن لوحةٍ تُعبّر فيها عن معاناة الجرحى الفلسطينيين، الذين يتمّ استهدافهم برصاص جيش الاحتلال في مسيرات العودة التي انطلقت شرارتها الأولى مع الذكرى الـ42 ليوم الأرض في آذار الماضي، ومن بينهم شقيقها المصاب في تلك المسيرات.

ورغم أنّ رانا لم تدرس الفنون الجميلة كتخصصٍ جامعيّ بل التحقت بكلية التعليم الأساسي الذي أُجبرت على دراسته نتيجة معدّلها في الثانوية العامة، إلاّ أنها لم تتخلّ عن موهبتها فحوّلت حبيبات الرمل الى لوحاتٍ فنية تُذهل من يراها.

تغريدة مناور سليمان

twitter.com/mnaw7/status/1105774068354240518




تغريدة عوض المطيري

twitter.com/AwadAl_/status/1105833088389652481 




تغريدة أدهم أبو سلمية

twitter.com/adham922/status/1106156689143676928




فهد الغفيلي

twitter.com/fahadlghofaili/status/1101046556046905344 




تغريدة د. رامي عبده

twitter.com/RamAbdu/status/1100991447422193665




تغريدة عبد الباسط الشرفي

twitter.com/shrffee/status/1097155081512861697 




 

غياب قناة القدس ليس نهاية الصوت المقاوم

على قدر الألم الذي أصاب كل عامل أو محب للقضية الفلسطينية جراء إغلاق قناة القدس، إلا أنه يُحسب للقائمين عليها جرأة اتخاذ هكذا قرار.… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development