بأيدي الفلسطينية "نور موعد".. المطبخ العربي من سوريا إلى ألمانيا

تاريخ الإضافة الجمعة 5 تشرين الأول 2018 - 1:50 م    عدد الزيارات 122    التعليقات 0

      

تقرير هبة الجنداوي

شبكة العودة الإخبارية 

لم تكن عائلة الشابة الفلسطينية نور موعد، اللاجئة من سورية إلى ألمانيا بسبب الحرب، تعلم أنّها بعد أشهرٍ قليلةٍ ستكون من الأفراد الفعّالين في المجتمع الألماني.. لتقدّم نموذجاً إيجابياً عن العائلات العربية في المجتمعات الغربية.

ففي ذلك المجتمع الألماني الذي تقطنه مئات العائلات الفلسطينية الذين تزايدت أعدادهم مع الحرب السورية المستمرة منذ سبع سنوات، ترى قليلٌ من هذه العائلات من تركت بصمةً مميزةً في المجتمع الألماني، حيث تهيّبت من فكرة الاندماج في المجتمع خوفاً على أبنائهم من الذّوبان في ثقافته وعاداته الغربيّة.

فوسط قرية Buldern شمالي الراين الألمانية، كانت محطة نور وزوجها وأولادها الثلاث قبل سنواتٍ قليلة، لتنطلق من هناك رحلتهم مع الإبداع في تقديم المأكولات والحلوى العربية لجيرانهم الألمان، لتلقى مأكولاتهم تلك حُبّاً وإقبالاً كبيرين من قبل الشعب الألماني.

تقول نور لشبكة العودة الإخبارية «عندما وطأتْ أقدامنا أرض ألمانيا بعد رحلة الموت التي قطعناها للوصول إلى تلك البلاد، جاء نصيبنا من الفرز في قرية Buldern. هناك؛ وجدنا دعماً وعطفاً من السكّان ومن الخوري الراعي للقرية.. ساعدونا بالمنزل وبالأثاث وبمدارس أبنائي وأوراقنا الرسمية.. فقرّرنا أن نستضيفهم في منزلنا ونقدّم لهم الطعام والحلويات العربية، فلاقت إعجابهم، حتى أنّهم شجّعوني على المشاركة في مهرجانات القرية الدوريّة».

بحارٌ مخيفة، وجبالٌ وليالٍ طويلةٍ قضتها نور وعائلتها قبل أن تصل ألمانيا هرباً من حربٍ قضت على الحياة في سوريا، لتجد في مكان إقامتها الجديد في ألمانيا فرصةً كانت تنتظرها منذ صغرها مع عشقها لإعداد الطعام والحلويات الملازم لها منذ زمنٍ طويل.

وتضيف نور لشبكتنا «كلّما تكون هناك مناسبة أو أعياد أو مهرجانات أو حفلٍ مدرسيّ، في القرية أشارك فيها بكوخٍ صغيرٍ يحتضن مأكولاتي وحلوياتي التي تجذب روّاد تلك المهرجانات الذين لا يعروفن شيئاً عن طعامنا العربيّ... حتى أنني مرةً بادرتُ وعائلتي بزيارةٍ لدار العجزة في قريتنا حاملين معنا طعاماً من إعدادي، فكانت فرحتهم بنا تفوق التوقّع».

يشار إلى أنّه في إحصائياتٍ رسميةٍ فلسطينيةٍ جديدة، بيّنت الأرقام أنّ ما يقارب الـ160 ألف لاجئ فلسطيني غادروا سوريا نحو أوروبا خلال الأزمة.
 

 

 

تغريدة غادة عويس

https://twitter.com/ghadaoueiss/status/1062100350017171457 




تغريدة joe

https://twitter.com/youssef_hussen/status/1061775236755013632 




تغريدة ماجد عبدالهادي

https://twitter.com/majedabdulhadi/status/1061898930106089472 




تغريدة عبد الباري عطوان

twitter.com/abdelbariatwan/status/1061921381745598470




تغريدة عزمي بشارة

twitter.com/AzmiBishara/status/1061860400369561600




تغريدة راشد الرميحي

twitter.com/rhalrumaihi/status/1057693712304795648 




 

إنهاء وعد بلفور.. بين القوة والاعتذار!

ياسر علي

حين درست الحكومة البريطانية وعد بلفور، عدّلت فيه ليخرج أقلّ سوءاً من الصيغة الأصلية، فقد كان أسوأ بكثير. وكان حاييم وايزمن ينتظر ا… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development