"بداخلي قضية" رسائل إرادةٍ شابّة من المخيم.. في مشروع تخرجٍ جامعيّ

تاريخ الإضافة الثلاثاء 5 حزيران 2018 - 12:35 م    عدد الزيارات 211    التعليقات 0

      

تقرير  هبة الجنداوي- صيدا

مشاهدٌ عدة تختصر صورة المخيم أمام العالم وفي الإعلام اللبناني: رصاصٌ طائش، فلتان أمني، خيمة اعتصام، شباب عاطلٌ عن العمل، بنى تحتية مهترئة، تعويضات عن الأضرار، ترميم منازل، معارك، فصائل، سياسة...

هي كلماتٌ وصورٌ نسمعها ونراها باستمرار عن ذلك المخيم الذي يتوسّط مدينة صيدا جنوبي لبنان، نتيجة الأحداث الأمنية التي شهدها طوال السنين الماضية، والتي جعلت من المخيم مسلسلاً يختصر في مشاهده الكثير من "الإرهاب" في أعين البعض!

لكنّ الشباب الفلسطيني يعي أنّ المخيم لم يكن يوماً كما يُراد له أن يكون؛ مأوى لعابري سبيلٍ يُخلّون بأمنه وأمن أبنائه، بل لطالما كان معقل الثورة وولاّداً للفدائيين والمقاومة والصمود، في حكاياتٍ حفظها الشباب عن ذاكرة آبائهم الذين كبِروا في صفوف المقاومة الفلسطينية.. كلّ ذلك دفع بالشاب الفلسطيني "براء لمحمد" أن يعكس الوجه الآخر للمخيم، وجهاً ينبض حياة، وتفاؤل وإرادة وقضية حيّة.

فمن خلال مشروع تخرّجه من كلية الإعلام بالجامعة اللبنانية الدولية في صيدا، أعدّ براء (22 عاماً) فيلماً أطلق عليه عنوان "بداخلي قضية"، تناول فيه نماذجاً لشباب فلسطينيين من أبناء المخيم استطاعوا أن يكونوا ما يحبّون ويصلوا لمبتغاهم سواء في مجالات الطب أو الرياضة أو الفن..

ويشير براء لـ"شبكة العودة الإخبارية" أنّه أراد من خلال الفيلم أن يعكس صورةً أخرى للمخيم، صورةً جميلةً تدحض تلك الصورة التي يُظهر فيها الإعلام مخيم عين الحلوة على أنه معقلاً لإرهابيين وخارجين عن القانون، خاصةً بعد تشييد "جدار الفصل العنصري" على طول الحدود بين المخيم ومدينة صيدا.

ففي المخيم همٌّ شابَ وكُسِر بإرادة الشباب.. وفي المخيم أبطالٌ وشباب لديهم رسائلاً سامية وأهداف كبيرة وطموحاتٍ للوصول إلى المنصات العالمية، استطاعوا من خلالها أن يكسروا الصورة النمطية عن سكّان المخيم في أذهان الشعب اللبناني الشقيق، يقول براء.

هذا وأظهر الفيلم أنّ الرياضيين الفلسطينيين في مخيمات لبنان أثبتوا أنّهم جديرون بتمثيل وطنهم في المحافل الدولية، حيث حصدوا العديد من الميدالياتٍ الذهبية والبرونزية.. وكان آخرهم الشاب أحمد أبو ليلى، الذي تُوِّج بالمركز الأول في إحدى البطولات العالمية القتالية في إسبانيا متغلّباً على أبطال روسيا ورومانيا واسبانيا..

والتاريخ نفسه أثبت للجميع أنّه لا بدّ أن يتمرّد الشباب على الواقع ويُنجزوا ما يحلمون به ليثبتوا للعالم أنّ لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة.. فكيف إذا كان هؤلاء الشباب هم لاجئون في مخيمٍ وأصحاب قضية..

 

تغريدة خالد صافي

#شاهد: شباب #فلسطين في محاكم الاحتلال أحدهم ينظر للكاميرا
ويقول مبتسمًا: « #مؤبد_عشان_الأقصى »
وبعدها ترى أحمق يغرد: "الفلسطيني باع أرضه"
خسئت.. #القدس_قضيتنا وقضية المسلمين الأولى
 
twitter.com/KhaledSafi/status/935792596059901952 




تغريدة مروان المريسي

لأصحاب الذاكرة السمكية:
مجند صهيوني قتل في الأمس القريب (٢٠١٦) فتاة فلسطينية بدم بارد ثم.. أكمل احتساء القهوة بلا أدنى شعور بالذنب، هكذا يروننا منذ قرن وحتى اليوم، وهكذا يرون قتلنا أمرًا عادياً، ما يستدعي طرح السؤال: هذا كيف أتفاهم معاه؟ ناهيك عن التطبيع معه؟!
#القدس_قضيتنا
twitter.com/almuraisy/status/935049557892886529 




تغريدة سلمى الجمل

لا يظنن بعض المتذاكين من المتصهينيين اللاهثين للتطبيع أن محاولاتهم ستمر وتفعل بالعقول فعلها, الفطرة السليمة لدى الشعوب تقول إن #القدس_قضيتنا و#فلسطين_بوصلتنا
twitter.com/AljamalSalma/status/934722196236263424 




تغريدة احسان الفقيه

٣٣ مليون عدد سكان #السعودية
كم عدد الذين شاركوا في الحملة المسيئة لـ #فلسطين؟
الف؟ عشرة الاف؟ 100 ألف؟
كم نسبتهم من الشعب السعودي؟
طيب كم عدد المؤيدين لعباس وتنسيقه الأمني مع الصهاينة؟ كم نسبتهم من الشعب الفلسطيني؟ هل نتهم كل الفلسطينيين بالخيانة والعمالة؟
*ترفّعوا عن التعميم
twitter.com/EHSANFAKEEH/status/933918201288720385 




تغريدة حيدر اللواتي

قريبا ترامب يطرح على الفلسطينيين اتفاقاً يصاحبه إنذار نهائي لإقامة دولة فلسطينية في اجزاء من قطاع غزة مع تأجيل البتّ في وضع القدس واللاجئين، وستوفر الدول المانحة 10$ مليارات للدولة تزامنا مع محادثات السلام والتطبيع بين الكيان الصهيوني والعرب بقيادة خليجية!
twitter.com/DrAl_Lawati/status/933597297107234817 




تغريدة لمى خاطر

ما يجري في #معبر_رفح يشرح كل ما يلزم عن عملية المصالحة؛ دوافعها وملابساتها ونتائجها
twitter.com/lama_khater/status/932906516058865665 




 

موسم الهجرة الى الغرب (1).. لماذا يهاجر الشباب الفلسطيني الى أوروبا؟!

ياسر علي

إتّفق العالم أنّ ضحايا الحروب يتوزعون بين القتلى والجرحى والأسرى والمهجّرين النازحين، لكن القليل منهم من ركّز على قضية المهاجرين، … تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development