"عبير أبو نجا" قصةُ فتاةٍ شغوفة من غزة

تاريخ الإضافة الجمعة 27 نيسان 2018 - 2:16 م    عدد الزيارات 157    التعليقات 0

      

تقرير شبكة العودة الإخبارية- غزة

كأي فتاةٍ متحمسةٍ لتلتحق بالجامعة وبالتخصص الذي تُحبّ، كانت الشابة عبير أبو نجا من قطاع غزة.. لكنّ الظروف التي كانت عليها عائلتها لم تُسعف والدها العامل البسيط ليوفر مالاً من أجل أن تدخل الجامعة، فلم تجد خياراً إلاّ أن تبيع قلادة ذهبٍ أهداها لها عمّها وتدفع رسوم الفصل الأول على أمل أن تتبدل الظروف لاحقاً..

بعدها بأسبوع رنّ هاتف عبير، كان أحد أقاربها يُخبرها بأنّ هناك منحةً متوفرةً على موقع الجامعة التي التحقت بها، فتملّكها حينها إحساساً كبيراً بأنّ شيءاً في حياتها قد يتغير بفعل هذه الفرصة، وأنّ الفتاة الشغوفة التي في داخلها سوف تحظى بالأفضل. فأسرعت عبير لتأخذ طلب المنحة، وتعبئه سريعاً، وتسلّمه للجامعة، حيث اختارت اللغات (الإنجليزية والفرنسية) تخصصاً.

وتقول عبير لشبكة العودة الإخبارية «بعد أيام اتصلوا بي ليخبروني بأنّني تأهلتُ للمقابلة، وقد كانت تلك أول مقابلةٍ أُجريها في حياتي، ولم أشعر بمثل الذي شعرتُ فيه حينها من توترٍ وقلق.. لم أكن أعرف حتى ما الذي تعنيه "مقابلة"، ولم أجد أحداً يُوجّهني لأتجاوز تلك المقابلة! وبعد أيامٍ رن هاتفي وكانت تلك الكلمات أجمل ما مرّ على أذني "وقع الاختيار على أربع طالباتٍ من آلافٍ قدّمن لهذه المنحة، وأنتِ واحدة من أولئك الأربع"».

وعلى مدى سنين الجامعة الأربعة، عاهدت عبير نفسها ألاّ تعتمد على أحد، وأن تطور نفسها بنفسها، وأن تُحسّن من وضع عائلتها التي دفعتها بقوةٍ لتكون فرداً فعّالاً في هذا المجتمع.. فتخرّجت السنة الماضية وكانت سنداً لشقيقتها الصغرى كي تُكمل تعليمها الجامعي، وتعمل على مشروعها الخاص لتوفر معه دخلاً يساعدها في ذلك.

وتضيف عبير «لقد غيّر التعليم حياتي، فلم أشأ أن أكون تلك الفتاة التي تحيا حياةً عاديةً، أو تلك التي تتزوج قبل أن تبلغ العشرين حتى دون أي إنجاز. لذا فإني أؤمن أن الاستثمار الحقيقي أيضًا هو في تعليم الفتيات، وليس من حق أي فتاةٍ أن تتنازل عن التعليم لأي سببٍ كان».

وعدت عبير نفسها أن تُكمل ما بدأت فيه، وتُكرّس ما تبقى من حياتها لتُساعد الفتيات اللاتي لم يستطعن أن يُكملن تعليمهنّ.

تغريدة غادة عويس

https://twitter.com/ghadaoueiss/status/1062100350017171457 




تغريدة joe

https://twitter.com/youssef_hussen/status/1061775236755013632 




تغريدة ماجد عبدالهادي

https://twitter.com/majedabdulhadi/status/1061898930106089472 




تغريدة عبد الباري عطوان

twitter.com/abdelbariatwan/status/1061921381745598470




تغريدة عزمي بشارة

twitter.com/AzmiBishara/status/1061860400369561600




تغريدة راشد الرميحي

twitter.com/rhalrumaihi/status/1057693712304795648 




 

إنهاء وعد بلفور.. بين القوة والاعتذار!

ياسر علي

حين درست الحكومة البريطانية وعد بلفور، عدّلت فيه ليخرج أقلّ سوءاً من الصيغة الأصلية، فقد كان أسوأ بكثير. وكان حاييم وايزمن ينتظر ا… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development