"الغولدن بول" في صيدا مجتمعٌ فلسطينيّ مصغّر

تاريخ الإضافة الثلاثاء 10 نيسان 2018 - 2:11 م    عدد الزيارات 186    التعليقات 0

      

تقرير العودة- صيدا

طقسٌ دافئ، أجواءٌ ربيعية، الطبيعة تنادي أبناءها.. في تلك اللحظات تجد العديد من العائلات الفلسطينية قد تجمّعت في ملعب الغولدن بول في مدينة صيدا جنوبي لبنان، حيث يقضون الوقت وسط مساحةٍ خضراء تحتوي كافتيريا وألعاب للأطفال وملاعب كرة قدم.. حتى غدا ذلك الملعب مجتمعاً فلسطينياً مصغّراً يجمع على أرضه عشرات العائلات الفلسطينية بشكلٍ يوميّ.

فوسط مدينة صيدا يرتكز ملعب الغولدن بول ليشكّل محطةً تتلاقى فيها العائلات الفلسطينية حيث المكان الأجمل والأقل تكلفة بنفس الوقت، كما يمارس فيه الشباب والفتيان لعبتهم المفضلة كرة القدم.

ويقول مدير مجمّع الغولدن بول جمال هوّاش، لشبكة العودة الإخبارية «ارتأت مؤسساتٌ رياضية فلسطينية إطلاق فكرة الغولدن بول من الحاجة لفرقٍ رياضية فلسطينية ولبنانية، ولاحتضان الشباب الصاعد من التوجّه لأفكارٍ منحرفة تضرّ بمستقبلهم.. فتمّ العمل على الفكرة وافتتاح الملعب في أيار 2017 برعايةٍ من بلدية صيدا».

من جهته، يقول اللاجئ الفلسطيني أبو أحمد، أحد الروّاد الدائمين للملعب، «أبنائي دائماً يشكون الملل والفراغ، وخاصةً أننا نعيش في شقة مغلقة، في مبنى من سبعة طوابق، حيث لا يحتوي على ساحة يلعب فيها الأطفال، الأمر الذي يمنعنا من السماح لهم بالنزول للعب في الشارع خوفاً عليهم من التعرّض للخطر أو رفاق السوء، فكان ملعب الغولدن بمثابة مكانٍ آمنٍ لأبنائنا».

وإضافةً لكونه ملتقىً للأحباب، يضمّ المركز كذلك قاعةً للمحاضرات احتضنت محاضراتٍ لعشرات الجمعيات والمؤسسات اللبنانية والفلسطينية مثل جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، قُدامى أندية صيدا ومخيماتها، الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية "انتماء"، كذلك عدد من مدارس المدينة.

هذا النجاح الذي لاقاه الغولدن بول وسط مدينة صيدا دفع بالقائمين عليه للتفكير بإنشاء نماذج أخرى من الملعب في أماكن مختلفة من لبنان كذلك في المخيمات الفلسطينية لتكون متنفساً بعيداً عن تعب الحياة.

تغريدة غادة عويس

https://twitter.com/ghadaoueiss/status/1062100350017171457 




تغريدة joe

https://twitter.com/youssef_hussen/status/1061775236755013632 




تغريدة ماجد عبدالهادي

https://twitter.com/majedabdulhadi/status/1061898930106089472 




تغريدة عبد الباري عطوان

twitter.com/abdelbariatwan/status/1061921381745598470




تغريدة عزمي بشارة

twitter.com/AzmiBishara/status/1061860400369561600




تغريدة راشد الرميحي

twitter.com/rhalrumaihi/status/1057693712304795648 




 

إنهاء وعد بلفور.. بين القوة والاعتذار!

ياسر علي

حين درست الحكومة البريطانية وعد بلفور، عدّلت فيه ليخرج أقلّ سوءاً من الصيغة الأصلية، فقد كان أسوأ بكثير. وكان حاييم وايزمن ينتظر ا… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development