"مسبح حطين" نموذج لمرافق حيويّة تفتقدها مخيمات اللاجئين

تاريخ الإضافة الإثنين 31 تموز 2017 - 1:50 م    عدد الزيارات 1725    التعليقات 0

      

تقرير خاص

شبكة العودة الإخبارية- صيدا 

يحرص الكثير من مفتعلي الفتن على إظهار مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان على أنه كوكبٌ منفصلٌ عن كوكب الأرض، أو عالمٌ مليءٌ بالغموض كذلك العالم الذي يلفّ حكاياتٍ قديمة عفى عنها الزمن!
لكنّ نبض الحياة في أبناء المخيم لا يزال يغدق بالأمل الكثير، ويسعى لإيجاد منافذاً للحياة بكافة مناحيها..

فحي حطين ذلك الحي الواقع في الجهة الجنوبية للمخيم، يحاول أن يمدّ أبناء المخيم بشريان الأمل وأساليب الرفاهية البسيطة، في محاولةٍ لإزالة مرارة الواقع الأليم من قلوبهم.. حيث يحوي عدة مرافق ترفيهية وحيوية ورياضية تعمل لهذا الهدف.

ومن تلك المرافق الأكثر شهرةً في المخيم "مسبح حطين" الذي يتمتع بكامل المواصفات الصحية والجمالية والأمان، فهو يقبع في زاويةٍ تبتعد عن بقع التوترات الأمنية التي تعصف بالمخيم.

وبتمويلٍ خاص من الشابان رامي ورياض شبايطة، افتُتح المسبح حيث يستقبل يومياً أكثر من 400 شاب وطفل منذ إنشائه قبل نحو 6 سنوات.. فأسعار دخوله بسيطة تتراوح بين 3000 ليرة لبنانية و 5000 ليرة طيلة ساعات النهار للفرد الواحد.

يقول رامي شبايطة لشبكة العودة الإخبارية «حرصنا على إيجاد مكان ترفيهي مثل المسبح في مخيمنا لحاجة المخيم الملحّة لمثل هذه المرافق الحيوية، فعددٌ قليل من أبناء المخيم يرتادون المسابح في مدينة صيدا والبلدات المجاورة لها، نظراً لبعد المسافة وارتفاع أسعارها، فانطلقنا بالمشروع من هذه الحاجة».

ومع انطلاق المشروع منذ نحو 6 سنوات يعمل الأخوان على تطويره لاستقطاب المزيد من الرواد، حيث قاموا بافتتاح كافتيريا داخل المسبح تقدم الطعام والشراب للزوار.

ويسعى الأخوان للمزيد من الخطوات التطويرية للمسبح، ولإنشاء مرافق حيوية أخرى، داعين أصحاب الأموال من أبناء المخيم للمساهمة في الاستثمار بمثل هذه المرافق.

أعباء الحياة كثيرة، لكن في مخيم عين الحلوة فالأعباء تتزايد مع الإشاعات التوتيرية الكثيرة والتضخيم الإعلامي والفتن والتخويف من المجهول القادم.. جميع ذلك كفيلٌ بأن يدفع أصحاب رؤوس الأموال وأصحاب المشاريع الريادية للتفكير بمرافق حيوية تنتشل اللاجئين من دوامة التفكير القاتلة تلك.

 

 

 

تغريدة حسام شاكر

محاضرة سفيرة الاحتلال في النمسا تاليا لادور فريشر في جامعة غراتس انقلبت إلى هتافات ضد الاحتلال العنصري، فتم طرد الطلبة النمساويين من القاعة.
twitter.com/Hos_Shaker/status/922010688364666880 




تغريدة زياد الدريس

طرد إسرائيل من القاعات والمنصّات الدولية هو الخطوة الأولى لطردها من الأراضي المحتلة!
#فلسطين
twitter.com/ZiadAldrees/status/921135631702601728 




تغريدة ابراهيم العلي

في طفولتي كنت اسأل والدي لماذا لا يوجد عندي قريةاذهب إليها في فصل الصيف ككل الأطفال من أبناء حارتي؟
فيجيبني إنه الاحتلال الصهيوني.
#فلسطين
twitter.com/ibrahemalali20/status/919838865044762625 




تغريدة مصطفى أبو زر

نشهد اليوم اتفاق مصالحة فلسطينية جديد يضاف إلى سابقاته وسط تفاؤل ورغبة طبقة المطحونين وتخوف العديد من السياسيين على مستقبل القضية برمتها.
twitter.com/MustafAbuZir/status/918351195370065920 




تغريدة أدهم أبو سلمية

سلاح المقاومة لتحرير #فلسطين وليس للمساومة، هذه المقاومة تطورت بعد أن ارتوت من دماء خيرة رجالها واليد التي تفكر بالمساس بها ستقطع.
twitter.com/adham922/status/914960480573231104 




تغريدة مرح الوادية

حوار في الشارع
- ولك قبلوا فلسطين في الإنتربول عرفت؟
-لا والله هاي أول علمي،الإنتربول رح يجيبلنا الكهربا يعني؟
-لا،بس أكيد رح يفتحوا المعابر
twitter.com/MarahWadia/status/912975047106670592 




 

طفلُ الشّتات..

محمود كلّم

مقال شبكة العودة الإخبارية 
طفل الشتات في المخيمات الفلسطينية المبعثرة في أرجاء المعمورة.. يولد الطفل الفلسطيني وفي يده بطاقة… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development