بسام ولويل.. من بائع هريسة وترمس إلى رجل أعمال مشهور

تاريخ الإضافة الثلاثاء 16 كانون الثاني 2018 - 11:22 ص    التعليقات 0

      

دعا رجل الأعمال بسام ولويل، الشباب لتطوير الذات بكل دائم والمبادرة بإنشاء وتأسيس مشاريعهم الصغيرة ومتناهية الصغر الخاصة، منوها إلى أن 93% من الاقتصاد الفلسطيني يعتمد على تلك المشاريع، وحثهم على تحديد خططهم وحسن تنظيمها وإدارتها وتحمل المسؤولية لتحقيق أهدافهم ليكونوا ناجحين في حياتهم المهنية والعملية.

جاء ذلك خلال لقاء نظمه أمس، منتدى شارك الشبابي ومركز التمكين الاقتصادي للشباب الفلسطيني مع مجموعة طلاب برنامج تميز "جامعة بيرزيت" مع رجل الأعمال بسام ولويل، في مقر المنتدى برام الله، وذلك ضمن أنشطة برنامج "تميز".

واعتبر ولويل الذي تدرج في مناصب أكاديمية واقتصادية رفيعة في عدد من المؤسسات وشركات القطاع الخاص، برنامج تميز فرصة رائعة لتنمية مهارات الطلبة الجامعيين الذين كانوا يفتقدون لمثلها سابقا، حيث كانوا يعتمدون آنذاك على التجربة والصواب والخطأ.

واستعرض ولويل، مفاصل ومحطات هامة في حياته العملية ابتداء من دخوله عالم الأعمال التجارية منذ صغره ببيعه الهريسة بعد انتهاء دوامه المدرسي في مدرسة تابعة لوكالة الغوث "الأونروا" لينتقل فيما بعد لبيع الترمس على عربة.

يقول ولويل:"ولدت في قلقيلية لعائلة لاجئة مهجرة مكونة من 12 فردا وكأي عائلة كان وضعها المادي صعبا، حيث عمل والدي سائقا لتكسي، فيما كنت أعمل ببيع الهريسة؛ اشتريها بـ 37 قرشا وأبيع الكمية بـ 50 قرشا".

وتحدث ولويل، عن مسيرته الأكاديمية، حيث التحق بعد نجاحه بامتحان الثانوية العامة بكلية الاقتصاد تخصص المحاسبة في جامعة النجاح الوطنية، وعُين مُعيدا في الجامعة ليحصل بعدها على بعثة "الأمديست" وحصل على شهادة الماجستير من جامعة (Bridgeport) الأميركية، ثم عاد ليعمل محاضرا في جامعة النجاح.

وبعد ترك عمله الأكاديمي، نشط ولويل في القطاع الاقتصادي عبر توليه إدارة اتحاد التعاون الزراعي، ثم أصبح فاعلا في مؤسسات القطاع الخاص، وتحديدا في شركة فلسطين للاستثمار الصناعي المحدود "باديكو"، وتولى منصب رئيس مدير شركة المطاحن الذهبية لـ 6 سنوات، وهو من المؤسسين لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، ومدير عام الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، ورئيس مجلس إدارة اتحاد الصناعات الغذائية، وأسس شركة راية للاعلام والنشر عام 2007.

من جهتها، أكدت منسقة المشاريع في المنتدى جنى الجنيدي، على أهمية مثل هذه اللقاءات للشباب الفلسطيني ليكتسبوا معلومات تساعدهم في إنشاء وتطوير مشاريع ومبادرات، بالإضافة الى تعريفهم على قصص نجاح ملهمة تساعدهم في اتخاذ قرارات لبدء حياتهم المهنية والعملية بقوة. 

 

المصدر: صحيفة القدس

أخبار متعلّقة

تغريدة غادة عويس

https://twitter.com/ghadaoueiss/status/1062100350017171457 




تغريدة joe

https://twitter.com/youssef_hussen/status/1061775236755013632 




تغريدة ماجد عبدالهادي

https://twitter.com/majedabdulhadi/status/1061898930106089472 




تغريدة عبد الباري عطوان

twitter.com/abdelbariatwan/status/1061921381745598470




تغريدة عزمي بشارة

twitter.com/AzmiBishara/status/1061860400369561600




تغريدة راشد الرميحي

twitter.com/rhalrumaihi/status/1057693712304795648 




 

إنهاء وعد بلفور.. بين القوة والاعتذار!

ياسر علي

حين درست الحكومة البريطانية وعد بلفور، عدّلت فيه ليخرج أقلّ سوءاً من الصيغة الأصلية، فقد كان أسوأ بكثير. وكان حاييم وايزمن ينتظر ا… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development